أخبار الغازأخبار النفطرئيسيةعاجلغازنفط

الإنتاج النفطي لشركة إكوينور يتراجع في الربع الثاني

إثر عمليات الصيانة

آية إبراهيم

شهدت شركة إكوينور النرويجية للنفط والغاز انخفاضًا في إنتاج النفط بنسبة 5% على أساس سنوي، ليصل إلى 604 آلاف برميل يوميًا في الربع الثاني من العام الجاري.

وقالت الشركة، في بيان، إن أصولها من النفط والغاز تأثرت بشكل عام خلال عمليات الصيانة المخطط لها، والتراجع الطبيعي المتوقع جاء بسبب جائحة كورونا، فضلًا عن إغلاق محطة "هامرفست إل إن جي"، التي تعرّضت لحريق في سبتمبر/أيلول الماضي، حسبما نشره موقع إس آند بي غلوبال بلاتس.

وكانت صناعة النفط والغاز في بحر الشمال قد تعهدت بمستويات صيانة أعلى من المعتاد، لتلحق بخططها المؤجلة بسبب الوباء.

تراجع إنتاج إكوينور

سُجّل انخفاض في مستويات إنتاج النفط على الرغم من الزيادات في حقل يوهان سفيردروب الرائد للشركة النرويجية، والبالغ 2.7 مليار برميل، ما يشير إلى تخفيضات كبيرة في أماكن أخرى من محفظة إكوينور.

وأفادت مديرية النفط النرويجية بأن صناعة النفط والغاز في البلاد عانت مشكلات فنية ضخمة، بالإضافة إلى تأثير عمليات الصيانة الكبير في يونيو/حزيران الماضي، على الرغم من عدم تحديد الشركات المعنية.

عوامل انخفاض الإنتاج

سجّلت إكوينور -أكبر منتج للنفط في النرويج- انخفاضًا بنسبة 20% في إنتاجها النفطي في الولايات المتحدة إلى 138 ألف برميل يوميًا، إثر عمليات مبيعات الأصول، إذ تعمل على تقليص وجودها البحري في أميركا.

إكوينور
أحد مقار شركة إكوينور النرويجية - أرشيفية

كما سجّلت انخفاضًا بنسبة 10% في إنتاج النفط بأماكن أخرى في الخارج، وصل إلى 212 ألف برميل يوميًا، إثر تأثير عقود مشاركة الإنتاج والمشكلات الفنية في البرازيل.

وبشكل عام، انخفض إنتاج الشركة من النفط عبر محفظتها بنسبة 9% على أساس سنوي إلى 954 ألف برميل يوميًا.

ارتفاع إنتاج الغاز

في محاولة لتعويض انخفاض إنتاج النفط، تعمدت الشركة تحقيق زيادات في إنتاج الغاز، الذي ارتفع بنسبة 4% على مدار العام عند 891 ألف برميل مكافئ يوميًا، إذ ضخت المزيد للاستفادة من ارتفاع أسعار الغاز الأوروبية.

وانخفض إنتاج إكوينور من النفط والغاز على مستوى العالم بنسبة 3% على أساس سنوي عند 1.85 مليون برميل يوميًا، ومع ذلك كررت الشركة خططها لزيادة إنتاجها الإجمالي بنسبة 2% في العام بأكمله.

ولم تُجرِ الشركة النرويجية أي تغيير على توجهاتها طويلة المدى، لنمو متوسط ​​الإنتاج السنوي بنسبة 3% خلال 2020-2026.

محاولات للتعافي

قال الرئيس التنفيذي لإكوينور، آندرس أوبيدال: "رغم أن بعض المشروعات قد تراجعت بسبب الوباء، فإن الأداء التشغيلي القوي والتركيز المستمر على خلق القيمة مكننا من الحصول على قيمة إضافية من أسعار السلع المرتفعة"، مشيرًا إلى التقدم المحرز في عدد من المشروعات الاستثمارية.

وأبلغت الشركة النرويجية عن استمرار التعافي المالي، إذ بلغت أرباحها 1.94 مليار دولار أميركي، مقارنة بخسارة قدرها 251 مليون دولار في العام السابق.

وبلغت الأرباح المعدلة لإكوينور نحو 1.6 مليار دولار أميركي، ارتفاعًا من 646 مليون دولار أميركي في العام السابق، كما خفّضت الديون بشكل حاد بنسبة 16.4%، كما بدأت برنامج إعادة شراء الأسهم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى