رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

مصر تتعاون مع سيمنس في مجالات التحول الرقمي بقطاع النفط

تعوّل مصر على قطاع النفط في إحداث نقلة نوعية لاقتصاد البلاد، في إطار مساعيها لتكون مركزًا إقليميًا للطاقة، ولذلك تُنفّذ العديد من المشروعات بالتعاون مع كبرى شركات الطاقة العالمية.

وتتعاون مصر مع شركة سيمنس الألمانية في مجالات التحول الرقمي وتطبيق الحلول التكنولوجية المتطورة في إدارة منظومة العمل بالمشروعات النفطية.

كانت القاهرة قد دشّنت مؤخرًا، "بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج" بصفة بوابة رقمية طُرِحَت من خلاها أول مزايدة للبحث عن النفط والغاز أمام الشركات العالمية، وتوفير البيانات التي تدعم اتخاذ قرارات الاستثمار في هذا المجال.

التعاون مع سيمنس

قال وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا – خلال لقائه اليوم الخميس مع وفد من سيمنس مصر برئاسة الرئيس التنفيذي للشركة مصطفى الباجوري- إن قطاع النفط نفّذ عدّة مبادرات في إطار التحول الرقمي الذي بدأه قبل عام لتطوير وتحديث قطاع النفط المصري.

مصر
جانب من اللقاء- الصورة من وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية (29 يوليو 2021)

وأضاف أن مشروع التحول الرقمي يغطي كل مراحل الصناعة النفطية من المنبع حتى المستهلك النهائي، موضحًا أنه يجري حاليًا تنفيذ مشروع لربط مصافي التكرير رقميًا بهيئة البترول، من خلال نظام حديث يتيح سهولة وسرعة تداول المعلومات والوقوف لحظيًا على عمليات التشغيل ومتابعتها بما يؤدي إلى الوصول لأعلى درجات المرونة والكفاءة في التشغيل لمصافي التكرير.

وقال، إنه يجرى كذلك تنفيذ برنامج العمل الـ7 لمشروع التطوير والتحديث الذي يهدف لتطبيق نظام متكامل لإدارة الموارد والأصول في منظومة العمل النفطي وميكنة الأنشطة كافة، وتيسير تداول البيانات والمعلومات المتعلقة بجميع أنشطة النفط والغاز بشكل رقمي.

الحلول التكنولوجية

أكد وزير البترول المصري انفتاح بلاده على جميع الأفكار والحلول التكنولوجية الحديثة، للاستفادة منها في تنفيذ المشروعات النفطية الكبرى التي تنفّذها وتمثّل نقلة نوعية للقطاع، من بينها مشروع مجمع البحر الأحمر بصفته أكبر مجمّع للبتروكيماويات في مصر وأفريقيا بمنطقة السخنة.

واستعرض اللقاء جهود قطاع النفط المصري لتحقيق الاستفادة من الرقمنة في إدارة منظومة السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة واستعراض الجهود الحالية للاستفادة من التطبيقات الرقمية في مجال متابعة الانبعاثات وأنشطة معالجة المياه.

وعرض وفد سيمنس الإمكانات المتطورة والحلول التكنولوجية التي يمكن أن تسهم في تقديمها لأنشطة صناعة النفط والغاز والأنظمة الرقمية المختلفة وأنظمة التحكم بالمشروعات.

كما جرى استعراض فرص التعاون المشترك في مجال تدريب العاملين بصناعة النفط، وجرى الاتفاق مع وفد سيمنس على عقد لقاء مع مسؤولي شركة إنبي وفريق عمل البرنامج السابع بمشروع تطوير وتحديث قطاع النفط وفريق عمل سيمنس، لتحديد مجالات وأوجه التعاون التي يمكن العمل فيها سويًا لتمهيد الطريق أمام توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى