رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

لليوم الرابع.. احتجاجات في إيران بسبب انقطاع الكهرباء

تشهد إيران انقطاعات متكررة في الكهرباء، بعد ارتفاع الاستهلاك المحلي إلى مستوى تاريخي خلال منتصف الشهر الجاري، بسبب موجة الحر التي ضربت البلاد الأيام الماضية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية أخبارًا عن احتجاجات في شوارع طهران، وأفاد التلفزيون الرسمي على موقعه الإلكتروني "إيريب نيوز"، بتنظيم "تجمّع محدود" في شارع "الجمهورية" وسط العاصمة، وذلك لليوم الرابع على التوالي.

شحّ في المياه والكهرباء

تأتي الاحتجاجات على خلفية شحّ في المياه والكهرباء تشهدها مناطق جنوب غرب البلاد، حيث أسفرت عن مقتل 4 أشخاص على الأقلّ، حسبما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الثلاثاء.

وتقلّصت صادرات طهران من الكهرباء منذ بداية الصيف؛ بسبب زيادة الطلب المحلي، وفق المتحدث الرسمي لصناعة الكهرباء بوزارة الطاقة، مصطفى رجبي مشهدي.

تعدين البيتكوين - أزمة الكهرباء في إيران
انقطاع الكهرباء في المدن الإيرانية الكبرى

ونقلت وكالة "إسنا" عن نائب محافظ طهران، حميد رضا كودرزي، قوله، إن الاحتجاج استمر قرابة ساعة، قبل أن تعود الأمور إلى "وضعها الطبيعي".

وبدأت السلطات الإيرانية منذ مطلع يوليو/تموز الجاري جدولة انقطاعات التيار في طهران والعديد من المدن الكبرى، عازيةً ذلك إلى أسباب عدّة، أبرزها زيادة الطلب مع ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف، والجفاف الناتج من تدنّي نسبة الأمطار هذا العام، ما أثّر في قدرة الانتاج من المعامل الكهرومائية.

وفي حين تراجعت انقطاعات التيار في طهران خلال الأيام الماضية عمّا كانت عليه بداية الشهر الجاري، لا تزال السلطات تعلن انقطاعات مجدولة، متوقعةً استمرارها حتى نهاية الشهر على الأقلّ، داعيةً السكان إلى الترشيد قدر الإمكان في الاستهلاك.

وأكد متحدث باسم شركة الكهرباء الوطنية أن قطع التيار يعود إلى "الاستهلاك المفرط".

وشكّل الشحّ في المياه سببًا لاندلاع احتجاجات في مناطق عدّة من محافظة خوزستان الغنية بالنفط في جنوب غرب إيران، بدءًا من 15 يوليو/تموز.

ودعا المرشد الأعلى، علي خامنئي ، سكان خوزستان إلى عدم توفير "ذريعة" لأعداء إيران، مشددًا في الوقت عينه على أنه لا يمكن "لومهم" لإبداء انزعاجهم من هذه "المشكلة".

وشهدت مناطق عدّة في إيران، خلال الأعوام الماضية، احتجاجات على خلفية الظروف المعيشية والاقتصادية التي تعود أساسًا للعقوبات الأميركية القاسية.

وزادت من حدّة هذه الظروف، تأثيرات جائحة كورونا التي تعدّ إيران أكثر الدول تأثرًا بها في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى