رئيسيةأخبار الطاقة النوويةأخبار منوعةطاقة نوويةمنوعات

تعدين البيتكوين.. شركات أميركية تلجأ إلى الطاقة النووية

الحملة الصينية على تعدين العملات المشفرة أحدثت فوضى بصناعة تعدين البيتكوين

دينا قدري

تسعى العديد من الشركات الأميركية لضمان أن تكون عمليات تعدين البيتكوين صديقة للبيئة، وسط الضغوط التي تعرضت لها الصناعة خلال الفترة الأخيرة.

فقد وقّعت شركة إنرجي هاربور لتزويد الطاقة اتفاقية لمدة 5 سنوات مع ستاندرد باور (شركة استضافة رائدة لشركات تعدين البلوك تشين)، لاستخدام الطاقة النووية وتوفير الطاقة النظيفة لمراكز تعدين البيتكوين.

وأوضحت إنرجي هاربور أن منشأة تعدين البيتكوين التابعة للشركة في مدينة كوشوكتون بولاية أوهايو، ستبدأ بتلقّي الكهرباء المستدامة في وقتٍ لاحق من هذا العام.

الطاقة النظيفة

لم تكشف الشركتان عن حجم العملية أو كمية الكهرباء التي ستستخدمها إنرجي هاربور، التي أكدت أن لديها القدرة على ضمان كون جميع عملياتها تعتمد على الطاقة المتجددة.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لـ"ستاندرد باور"، مكسيم سيريزين، مجددًا، التزام الشركة بالطاقة النظيفة والاستدامة طويلة الأجل، بحسب ما نقلته منصة كريبتو بوتيتو.

وقال: "اخترنا ولاية أوهايو بسبب انخفاض تكاليف الكهرباء فيها، مع توافر مصادر طاقة خالية من الكربون".

وتابع: "من خلال الشراكة مع إنرجي هاربور، قمنا ببناء قدرات الاستضافة بشكل استباقي، لضمان أن 100% من الكهرباء المرتبطة بهذه المنشأة خالية من الكربون".

مشروع آخر

في السياق ذاته، تخطط شركة تالين إنرجي لإنشاء عملية تعدين للعملات المشفرة تعمل بالطاقة النووية، ومركز بيانات سيكون لديه ما يصل إلى 300 ميغاواط من الكهرباء عند الانتهاء منه، بعد الربع الثاني من عام 2022.

سيجري بناء عملية التعدين ومركز البيانات بجوار محطة سسكويهانا ستيم إلكتريك للطاقة النووية في ولاية بنسلفانيا، وفقًا لما نقلته شركة داتا سنتر داينمكس.

وقد تتمكن تالين إنرجي في النهاية من مضاعفة قدرتها إلى 3 أضعاف، لتصل إلى 1 غيغاواط من الكهرباء، حسبما أفادت منصة تومز هاردوير.

تعدين البيتكوين

الهجوم على البيتكوين

اتخذ العديد من السياسيين -في الآونة الأخيرة- موقفًا حاسمًا ضد البيتكوين، بوصفها صناعة ضارّة للغاية.

وتُعدّ الصين الدافع الرئيس لهذا الموقف، إذ حظرت مؤخرًا تعدين العملات المشفّرة في العديد من المقاطعات المهمة التي استفادت من الكهرباء التي تعمل بالفحم.

وفي محاولة لضمان صناعة أكثر صداقة للبيئة، اجتمعت مجموعة من عمّال المناجم في أميركا الشمالية لإنشاء مجلس تعدين البيتكوين.

ويأمل المجلس أن يصبح مرجعيًا للصناعة، ونشر بعض الإحصاءات التي تشكّك في البيانات المقلقة التي يستخدمها بعض السياسيين.

حلول بديلة

تسبّبت الحملة الصينية على تعدين العملات المشفرة بإحداث فوضى في صناعة تعدين البيتكوين، لكن بعضهم يتطلع إلى تحويل الأزمة لفرص عمل، من خلال تقديم بدائل مربحة ومستدامة في مواقع صديقة للعملات المشفّرة.

أصبح البحث عن حلول بديلة مستدامة لتعدين البيتكوين مكثفًا، بعد أن أعلن الرئيس التنفيذي لـ"تيسلا" إيلون ماسك، أن شركته ستتوقف عن قبول مدفوعات البيتكوين نظرًا لتداعياتها البيئية، ما أدّى إلى حدوث أكبر انهيار حادّ في البيتكوين من حيث السعر الإجمالي.

وأكد ماسك أنه إذا نجحت البيتكوين في الاعتماد على ما لا يقلّ عن 51% من الطاقة النظيفة، فقد يعيد النظر في قراره.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى