التقاريرتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

باستثناء حوض باكن.. كفاءة إنتاج النفط الأميركي تتراجع في 2020

وحدة الأبحاث - الطاقة

أفاد تقرير حديث بأن كفاءة إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة ارتفعت بمنطقة باكن فقط العام الماضي، لكنها لم تشهد زيادة في مناطق أخرى.

وأوضحت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقرير اليوم الثلاثاء، أن الإنتاجية في مناطق الحفر الأخرى ظلت ثابتة إلى حد كبير أو انخفضت بشكل طفيف العام الماضي مقارنة مع مستويات العام السابق له.

ويراقب تقرير إنتاجية الحفر الصادر عن الوكالة الأميركية، إنتاج النفط من مناطق رئيسة وهى أناداركو وباكن وإيغل فورد ونيوبرارا وبرميان.

بعض الآبار الجديدة

في جميع المناطق باستثناء باكن، بلغ متوسط ​​إنتاج النفط من الآبار الجديدة ذروته عام 2019، بحسب التقرير.

ونظرًا لانخفاض بعض الآبار الجديدة في الربع الثاني من عام 2020، تتوقع الوكالة الأميركية زيادة الإنتاجية في جميع المناطق عندما تعود أنشطة الحفر إلى مستويات ما قبل الجائحة.

منطقة إيغل فورد

على عكس المناطق الأخرى، بدأ منحنى منطقة إيغل فورد لعام 2020 بإنتاج أقل لكل بئر مقارنة بالمناطق الأخرى في غضون أول 4 أشهر من عمر البئر.

ومع ذلك، تحول منحنى الإنتاج في منطقة إيغل فورد وبلغ ذروته أعلى منحنيات الانخفاض لعامي 2019 و 2018، من الشهر الخامس للبئر وحتى الشهر الـ13، وهو ما يخالف السلوك العادي للبئر.

وفي العادة، يتراجع الإنتاج من البئر بمرور الوقت، حيث يُجرى استنفاد الهيدروكربونات من التكوين حول جوف البئر إضافة إلى انخفاض الضغط.

وبعبارة أخرى، بعني ذلك تقلص إنتاج الآبار الجديدة خلال الأشهر الأولى من العام المنصرم عندما كانت الأسعار منخفضة.

إنتاج النفط

انخفض إجمالي إنتاج النفط من جميع المناطق العام الماضي باستثناء حقل برميان؛ بسبب التراجع الكبير في نشاط الحفر وتقليص الإنتاج، مع تراجع الطلب على النفط وانخفاض أسعار الخام.

وعلى الرغم من ذلك، فإن إنتاج النفط في الـ5 مناطق الرئيسة يمثل 70% من الإجمالي عام 2020، ارتفاعًا من 69% عام 2019، نتيجة لزيادة إنتاج النفط في منطقة برميان.

وبلغ إنتاج النفط في الولايات المتحدة مستوى 11.31 مليون برميل يوميًا العام الماضي، مقارنة مع 12.25 مليون برميل يوميًا، بحسب تقرير آفاق الطاقة قصيرة الأجل الصادر عن الوكالة الأميركية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى