أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

بيان سعودي عماني يشيد بجهود أوبك+ وأهمية استقرار سوق النفط

ويشدد على التعاون بين البلدين في قطاع الطاقة والاقتصاد الدائري

أكد بيان سعودي عماني مشترك أهمية استمرار التعاون بين البلدين في قطاع الطاقة، والعمل على استقرار سوق النفط.

صدر البيان اليوم الإثنين، في ختام الزيارة التي أجراها سلطان عمان هيثم بن طارق، إلى المملكة أمس، حيث التقى خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأشاد البيان المشترك بجهود دول أوبك+ بقيادة السعودية ومشاركة سلطنة عُمان، التي أدّت إلى استقرار وتوازن الأسواق النفطية، "رغم ضعف الطلب الذي عانت منه الأسواق جراء موجات جائحة كورونا التي لا تزال تؤثّر في جزء كبير من العالم"، مؤكدًا ضرورة الاستمرار في التعاون لدعم استقرار الأسواق النفطية.

الاقتصاد الدائري للكربون

أشار البيان السعودي العماني إلى ترحيب البلدين بتعزيز التعاون حول تطبيق نهج الاقتصاد الدائري للكربون، الذي أقرّته مجموعة العشرين إطارًا متكاملًا وشاملًا لمعالجة التحديات المترتّبة على انبعاثات الغازات المسبّبة للاحتباس الحراري، وإدارتها من خلال التقنيات المتاحة.

ووصف البيان الاقتصاد الدائري بأنه "نهج يمثّل طريقة مستدامة اقتصادياً لإدارة الانبعاثات"، من خلال تطبيق عناصره الـ4، وهي الخفض وإعادة الاستخدام وإعادة التدوير والإزالة.

وأكد الجانبان أهمية تبنّي مصادر الطاقة المتجددة وتقنياتها، وذلك لإسهامها في استدامة إمدادات الطاقة عالميًا.

مشروعات الطاقة المتجددة

اتفق الجانبان على توجيه الجهات المعنية للقيام بدراسة فرص الاستثمار المتبادل بينهما في التقنيات المتطورة، والابتكار، ومشروعات الطاقة والطاقة المتجددة، والبتروكيماويات، والصناعات التحويلية، وسلاسل الإمداد، والشراكة اللوجستية.

ورحّب الجانبان بالتوقيع على مذكرة تفاهم بشأن تأسيس مجلس تنسيق سعودي عُماني برئاسة وزيري خارجية البلدين، لتعزيز علاقاتهما الثنائية في شتّى المجالات.

وأكّدا تعزيز التعاون في مجالات البيئة والأمن الغذائي ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، التي أعلن عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان "لما فيها من منفعة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية".

 

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى