رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددة

سوق المباني حيادية الكربون ترتفع إلى 140 مليار دولار بحلول 2028

بقيادة أميركا الشمالية

دينا قدري

توقّع تقرير جديد أن يصل حجم سوق المباني حيادية الكربون إلى 140.18 مليار دولار أميركي بحلول عام 2028، في ظل تنامي الوعي البيئي وتزايد مخاوف الطاقة.

التقرير الذي أجرته شركة بولاريس المتخصصة بالاستشارات وأبحاث السوق، قدّم نظرة تفصيلية لديناميات السوق الحالية، كما وفّر تحليلًا لنمو السوق في المستقبل، وفقًا لما نقلته مجلة رينيوبل إنرجي ماغازين، المعنية بشؤون الطاقة المتجددة.

وحمل التقرير عنوان "صافي حصة المباني حيادية الكربون في السوق، وحجمها واتجاهاتها، تقرير تحليل الصناعة بحسب النوع والمعدات والمنطقة، توقعات القطاع من 2021-2028".

عوامل نمو السوق

زاد الطلب على المباني حيادية الكربون على مرّ السنين، بسبب تزايد مخاوف الطاقة، والوعي البيئي في جميع أنحاء العالم، بحسب ما أكده التقرير.

وشجع النمو الهائل في أسعار الوقود التقليدي -بسبب استنفاد احتياطيات الوقود الأحفوري- المستهلكين على التحول إلى مصادر متجددة للعمليات في المباني حيادية الكربون.

وعزّزت العديد من لوائح استهلاك الطاقة الصارمة -التي أقرّتها الحكومات في جميع أنحاء العالم- من اعتماد المباني حيادية الكربون.

بالإضافة إلى ذلك، أشار التقرير إلى أن القبول المتزايد، وخفض تكاليف التشغيل يسهمان في نمو السوق خلال فترة التوقعات.

كما إن زيادة الاستثمارات من قبل البائعين في التقدم التكنولوجي إلى جانب البحث والتطوير، تعزز نمو السوق.

أميركا الشمالية في المقدمة

حققت أميركا الشمالية أعلى إيرادات في السوق في عام 2020، ومن المتوقع أن تقود السوق العالمية طوال فترة التوقعات.

وشدد التقرير على أن الوعي المتزايد بين المستهلكين، والمخاوف البيئية المتزايدة، تؤدي إلى نمو السوق في المنطقة.

وتتعاون الحكومات في هذه المنطقة مع المهندسين والمعماريين للترويج لاعتماد المباني حيادية الكربون.

وتعتمد الهياكل العامة والجامعات المباني الخضراء بسبب اللوائح الحكومية الصارمة، والحاجة إلى خفض تكاليف التشغيل.

وتبنّى العديد من اللاعبين الرئيسيين إستراتيجيات الشراكة والتوسع لزيادة حصتهم في السوق في أسواق البناء حيادي الطاقة في منطقة أميركا الشمالية.

المباني السكنية والتجارية

الأنواع المختلفة للمباني حيادية الكربون تشمل السكنية والتجارية، بحسب التقرير.

وفي عام 2017، استحوذ القطاع التجاري على أعلى حصة في السوق؛ إذ إن الوعي بالمباني الخضراء وخفض تكاليف التشغيل يشجعان القطاع التجاري على الاستثمار في المباني حيادية الكربون.

وتعتمد الهياكل التجارية -مثل المصانع والمكاتب والمعاهد- مبانٍ حيادية الكربون لتقليل الانبعاثات واستخدام الطاقة.

ومن المتوقع أن ينمو القطاع السكني بأعلى معدل نمو سنوي مركب خلال فترة التوقعات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى