هيدروجينأخبار الهيدروجينرئيسيةعاجل

مصر تعد إستراتيجية وطنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر

لمواكبة التنافس العالمي على الوقود النظيف

تعتزم مصر إعداد إستراتيجية وطنية لإنتاج الهيدروجين الأخضر، للدخول في التنافس العالمي على الوقود النظيف، الذي يشهد طفرة غير مسبوقة في الآونة الأخيرة في إطار مساعي العديد من الدول لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وفي هذا الإطار، وجّه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الحكومة بإعداد استراتيجية متكاملة لإنتاج الهيدروجين باشتراك القطاعات المختلفة بالدولة، بهدف امتلاك مصر القدرة في مجال توليد الهيدروجين واستغلاله.

وكانت مصر قد وقّعت، قبل يومين، مذكرة مع شركة إيني الإيطالية للتعاون في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق وتقييم الجدوى الفنية والتجارية لمشروعات إنتاجه المستهدفة في مصر.

إستراتيجية الهيدروجين الأخضر

أكد السيسي ضرورة مواكبة مصر التطور العالمي في هذا المجال بالشراكة مع الخبرات العالمية، وإضافة طاقة الهيدروجين الأخضر إلى المنظومة الوطنية المتكاملة للطاقة، في ضوء الاهتمام الدولي المتنامي بمشروعات الهيدروجين الأخضر بوصفه مصدرًا واعدًا للطاقة في المستقبل القريب.

وجاء ذلك خلال اجتماع السيسي، اليوم السبت، مع رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر.

واستعرض الاجتماع عددًا من مشروعات وزارة الكهرباء خصوصًا في قطاعات الطاقة الجديدة والمُتجددة والربط الكهربائي مع دول الجوار، بالإضافة إلى مركز التحكم الرئيس في الشبكة القومية للكهرباء في العاصمة الإدارية الجديدة.

الربط الكهربائي مع السعودية

عرض شاكر مُستجدات مشروع الربط الكهربائي مع السعودية بمد خطوط الكهرباء وإنشاء عدد من محطات التحويل الكهربائي في الجانبين، بهدف تبادل الطاقة الكهربائية بين شبكتي الكهرباء الوطنية في البلدين، لتحقيق الاستفادة الاقتصادية المتبادلة بينهما على مدار العام وفقًا لاحتياجات كل جانب.

كما عرض الموقف التنفيذي فيما يخص استكمال أعمال البنية التحتية الخاصة بخطوط الكهرباء الهوائية بمشروع إنشاء محور التعمير بالساحل الشمالي، وتعديل مسار بعض الخطوط وإزالة تلك التي تتعارض مع المحور.

ووجّه السيسي بحوكمة الجدول الزمني المخصص لتنفيذ التعديلات المطلوبة، أخذًا في الاعتبار الامتداد الإضافي لمحور التعمير في اتجاه الغرب، لاستيعاب حركة المواطنين الكثيفة عليه بوصفه محور ربط رئيسًا ما بين مدينة الإسكندرية وقرى الساحل الشمالي ومدنه.

الطاقة المتجددة

كما عرض وزير الكهرباء المشروعات القومية في قطاع إنتاج الكهرباء من الطاقة الجديدة والمتجددة خصوصًا التي تعتمد على طاقة الرياح والطاقة الشمسية بالتعاون مع شركات القطاع الخاص والشراكة مع الخبرة الأجنبية، في إطار إستراتيجية مصر للطاقة المتكاملة والمستدامة التي تهدف إلى الوصول لنسبة 42% للطاقة المتجددة من مزيج الطاقة بحلول عام 2035.

وطالب السيسي حكومته بالاستمرار في الخطط الوطنية الخاصة بتعزيز مكون الطاقة المتجددة، وتعظيم قيمتها، لتنويع مصادر إمدادات الطاقة التي تعتمد عليها عملية التنمية في مصر.

كما استعرض وزير الكهرباء مستجدات التعاون مع الخبرات الدولية العريقة في مجال توليد طاقة الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة المتجددة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى