رئيسيةأخبار النفطنفط

أنغولا تعلن موعد تشغيل مصفاة كابيندا

920 مليون دولار تكلفة المشروع

محمد فرج

كشف وزير الدولة للنفط والغاز في أنغولا، خوسيه ألكسندر باروسو، أن مصفاة كابيندا -البالغة تكلفتها 920 مليون دولار- قد تبدأ العمل منتصف العام المقبل.

وتنتج مصفاة كابيندا الغاز والديزل ووقود الطائرات والنافتا للاستهلاك المحلي، ويجري تصميمها على 3 مراحل، حسبما ذكر موقع إنرجي كابيتال باور.

وستنتج المرحلة الأولى من المصفاة 30 ألف برميل يوميًا، في حين ستزيد المرحلة الثانية من طاقة التكرير إلى 60 ألف برميل يوميًا.

وسيُنتهى من المرحلة الثالثة والأخيرة من خلال تركيب وحدة تكسير هيدروجيني، لتحويل زيت الوقود الثقيل إلى زيت غاز وديزل.

تصدير المنتجات النفطية

توفّر مصفاة كابيندا 2000 وظيفة مباشرة وغير مباشرة للمواطنين الأنغوليين، وتُعدّ ركيزة أساسية لإستراتيجية الحكومة الأنغولية لتطوير قطاع التكرير والنقل.

وبمجرد اكتمال المشروع سيوفّر المزيد من فرص العمل وتعزيز تصدير المنتجات المكررة إلى الأسواق الإقليمية.

وتبنّت الحكومة في أنغولا قوانين وسياسات جديدة مشجعة على الاستثمار في قطاع النفط والغاز، لكن تفشّي وباء كورونا أثّر بالسلب في مجالات الاستثمار والتنقيب، ولم تنجح الشركات العالمية في الاستفادة من تلك التغيرات الجديدة.

جدير بالذكر أن الاحتياطيات النفطية في أنغولا شهدت تزايدًا مستمرًا مع تعدّد الاكتشافات حتى عام 2009، لكن بدأ قطاع النفط الأنغولي التعثّر بسبب عدم وجود بنية تحتية وعدم وجود المناخ القانوني الملائم للاستثمار.

الغاز المسال

تُصدّر أنغولا الغاز المسال إلى جميع القارات، وتُعدّ آسيا والمحيط الهادئ من أكثر المناطق استيرادًا للغاز المسال من أنغولا بقرابة 4.1 مليار متر مكعب، بقيادة الهند والصين.

وكذلك تُصدّر أنغولا قرابة 1.2 مليار متر مكعب من الغاز المسال إلى أوروبا، وتُعدّ فرنسا وإسبانيا من أكبر الدول الأوروبية المستوردة. كما تُعدّ دول كندا والبرازيل والكويت والإمارات من أشهر المستوردين للغاز المسال في القارات الأخرى.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى