التقاريرتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

تباطؤ تدفقات الذهب لصناديق الاستثمار خلال يونيو

والحيازة تتراجع 7 مليارات دولار في النصف الأول

سالي إسماعيل

شهدت صناديق الاستثمار العالمية المتداولة في الذهب تدفّقات داخلة خلال الشهر الماضي، إلّا أن الربع الثاني سجّل صافي تدفّقات داخلة في المجمل، على حين فقدت الأشهر الـ6 الأولى ما قيمته 7 مليارات دولار من المعدن الأصفر.

وكشف التقرير الشهري الصادر عن مجلس الذهب العالمي، اليوم الخميس، أن صناديق استثمار الذهب المتداولة في البورصة شهدت تدفقات داخلة طفيفة تبلغ 2.9 طن خلال شهر يونيو/حزيران الماضي، بما يعادل 191.3 مليون دولار أو 0.1% من الأصول تحت الإدارة.

وجاء ذلك مع التدفقات الداخلة في صناديق الاستثمار في أميركا الشمالية، وقدرها 10.5 طنًا، في حين شهدت صناديق الاستثمار الأوروبية تخارج 9.4 طنًا.

ويعني ذلك إن إجمالي الحيازة العالمية من الذهب في صناديق الاستثمار المتداولة وصل إلى 3623.9 طنًا أو 205.6 مليار دولار، بنهاية الشهر الماضي، وفقًا للتقرير.

الأداء الفصلي

عززت صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب حيازتها من المعدن الأصفر بنحو 40.7 طنًا في الربع الثاني من هذا العام، بما يعادل 2.547 مليار دولار، أو 1.3% من الأصول تحت الإدارة.

وجاءت هذه التدفقات الداخلة في صناديق الاستثمار العالمية بقيادة الصناديق الأوروبية، التي شهدت إضافة 27.2 طنًا من الذهب، يليها صناديق الاستثمار في أميركا الشمالية بزيادة 16.6 طنًا.

وعلى النقيض، تراجعت حيازة الذهب في صناديق الاستثمار الآسيوية بنحو 1.6 طنًا، أو 91.6 مليون دولار، بحسب التقرير.

الأداء في 6 أشهر

في غضون أول 6 أشهر من عام 2021، شهدت صناديق الاستثمار المتداولة تخارج 129.3 طنًا من الذهب في المجمل، بما يعادل 6.807 مليار دولار، أو 3% من الأصول تحت الإدارة.

ويقود هذا الاتجاه أميركا الشمالية؛ إذ شهدت صناديق الاستثمار في هذه المنطقة تخارج 129.2 طنًا من الذهب خلال النصف الأول من العام الجاري.

وتراجعت حيازة الذهب كذلك في الصناديق الأوروبية بنحو 16.3 طنًا في الأشهر الـ6 المنتهية في يونيو/حزيران الماضي، على حين ارتفعت الحيازة في الصناديق الآسيوية بنحو 16.3 طن.

أسعار الذهب

تأتي التدفقات الخارجة للذهب في صناديق الاستثمار العالمية خلال النصف الأول من العام، مع فقدان المعدن النفيس نحو 6.5% من قيمته.

ويعزو مجلس الذهب الهبوط في أسعار الذهب في الأغلب إلى المخاوف بشأن توقعات تسارع التضخم مع قوة العملة الأميركية، والتي حققت مكاسب تقارب 2.8% في الفترة نفسها.

وأنهى الذهب شهر يونيو/حزيران عند مستوى 1771 دولارًا للأوقية، ما يعني أن المعدن كان دون حاجز الـ1800 دولار للأوقية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى