رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءأخبار النفططاقة متجددةعاجلكهرباءنفط

الجزائر.. بن عتو يتسلم مهامه وزيرًا للطاقة المتجددة.. وعرقاب يعلن خطته

تسلّم وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة الجزائري الجديد بن عتو زيان، مهام عمله رسميًا اليوم الخميس، من الوزير السابق شمس الدين شيتور.

كانت الجزائر قد أعلنت أمس الأربعاء التشكيل الجديد للحكومة برئاسة أيمن بن عبدالرحمن، والتي تضم 34 حقيبة، احتفظ فيها وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب بمنصبه لفترة جديدة.

الجزائر
جانب من اجتماع وزير الطاقة والمناجم

فترة جديدة لـ"عرقاب"

من جهة أخرى، اجتمع وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، اليوم الخميس، بمسؤولي قطاعات الوزارة، بحضور المدير العامّ لمجمع سوناطراك، ممثل المدير العام لمجمع سونلغاز، ورئيس لجنة ضبط الكهرباء والغاز، ورئيس الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات، والمدير العامّ لمجمع مناجم الجزائر، ورئيس الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية، ورئيسة وكالة المصلحة الجيولوجية للجزائر.

وعرض عرقاب ملامح خطة عمل الوزارة خلال المرحلة المقبلة بعد التجديد له، مطالبًا جميع العاملين في قطاعات ببذل جهودهم كافة لخدمة الاقتصاد الوطني وتوفير حياة كريمة ومستقرة للمواطنين.

أكد عرقاب أن القطاع يواجه العديد من التحديات، لا سيما في مجال المحروقات "النفط والغاز"، وهو ما يتطلب تطوير الحقول لزيادة الإنتاج من خلال شركة سوناطراك بموجب القانون الجديد للمحروقات، وإعادة أحياء مشروعات البتروكيماويات لسدّ الاحتياجات الوطنية من المشتقات النفطية وتقليص فاتورة الاستيراد.

إستراتيجية الكهرباء

في مجال الطاقة، أكد عرقاب حرصه على تطوير وتوسيع الشبكة الوطنية لنقل الكهرباء ذات التوتر العالي والعالي جدًا نحو الجنوب، مع مواصلة الاستمرار بالربط الكهربائي والغازي لمناطق الظل، داعيًا إلى اغتنام فرص الاستثمار المتوفرة في القارّة الأفريقية، وترقية إدماج النظام الكهربائي مع أوروبا.

وأعلن عن إعطاء قطاع المناجم أولوية خاصة، لضمان استغلال اقتصادي أمثل للثروات المنجمية الكبيرة التي تزخر بها الجزائر، بما يسمح بتوفير موارد مالية وفرص عمل للشباب.

الجزائر
جانب من اجتماع وزير الطاقة والمناجم

المناجم والطاقة النووية

شدّد عرقاب على الشروع في الاستغلال الفعلي لمنجم الحديد بغار جبيلات واستكمال كل الترتيبات الخاصة بإطلاق مشروع الفوسفات، مع العمل على تطوير وتوسيع كل المشاريع المنجمية.

وأوضح أن هناك العديد من الملفات الأخرى، التي سيوليها أهمية خاصة، ومنها الطاقة النووية لإنتاج الكهرباء، وحماية البيئة ومنشآت الطاقة، وتشجيع الاندماج الوطني في قطاع الطاقة والمناجم، واستعمال التكنولوجيات الحديثة، والتنظيم الإداري لمديريات الطاقة والمناجم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى