سلايدر الرئيسيةأخبار الكهرباءتقارير الكهرباءعاجلكهرباء

خاص - أبرز المرشحين لخلافة حنتوش في وزارة الكهرباء العراقية

ياسر نصر

في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة العراقية لحل أزمة الكهرباء، التي شهدت خلال الأيام الماضية انقطاعات متكررة، وصلت إلى انقطاع شامل في جميع أنحاء البلاد يوم الجمعة الماضي، يترقّب الكثيرون إعلان اسم خليفة وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش الذي تقدّم باستقالته، بعد تزايد الاحتجاجات الشعبية.

وكشفت مصادر خاصة إلى منصة "الطاقة" عن أبرز الأسماء المرشحة لتولي المنصب، يأتي في المقدمة وكيل الوزارة الحالي لشؤون الإنتاج عادل كريم كاك أحمد، الذي ارتفعت أسهمه خلال الأيام الماضية في أعقاب استقالة حنتوش، إذ لعب دورًا في خلية الأزمة التي شكّلتها الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي من أجل وضع حلول سريعة للأزمة.

الكهرباء
عادل كريم كاك

كريم كاك

يُعدّ كريم أحد المقربين من التحالف الكردستاني، وقام خلال الأيام الماضية بالعديد من الأدوار، آخرها استقبال السفير الإيراني لدى العراق، أمس الثلاثاء، باحثًا معه خطة تزويد بغداد بالوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء، وكذلك إعادة إطلاق التيار الكهربائي عبر خطوط الربط بين البلدين، التي توقفت خلال الأيام الماضية.

كريم كاك الذي دخل وزارة الكهرباء يوم 24 يونيو/حزيران الماضي، بعد قرار مجلس الوزراء بنقله من وكالة وزارة الصناعة والمعادن إلى منصب وكيل وزارة الكهرباء لشؤون الإنتاج، أسند إليه الوزير المستقيل في 30 يونيو/حزيران الماضي -أي بعد 6 أيام فقط من توليه المنصب الجديد- تسيير مهام وزارة الكهرباء، ومنحه جميع الصلاحيات الإدارية والمالية والفنية الممنوحة إلى وزير الكهرباء.

الكهرباء
صورة متداولة للسيرة الذاتية لجاسب عبدالزهرة

جاسب عبدالزهرة

ثاني الأسماء المرشحة هو مدير عام شركة الزوراء السابق، الذي يعمل حاليًا مديرًا عامًا في وزارة الصناعة العراقية، جاسب عبدالزهرة، الذي سبق ترشيح اسمه أكثر من مرة للمنصب، في عدد من الحكومات.

جاسب عبدالزهرة خريج جامعة البصرة، في كلية الهندسة، قسم الهندسة الكهربائية عام 1987، وله العديد من الإسهامات في محطات توليد الكهرباء، والتعامل مع الشركات الأجنبية وفي مقدمتها سيمنس الألمانية، وشنايدر الفرنسية.

ياسر فرحان

ثالث الأسماء المرشحة هو المفتش العام السابق في وزارة الكهرباء ياسر فرحان، الذي يشهد له قطاع الكهرباء بالنشاط، خصوصًا في مشروعات الإنتاج الغازية وإنتاج الجنوب.

ونجح في أثناء عمله مدير إنتاج الطاقة الكهربائية الجنوبية في البصرة في إنجاز العديد من المحطات الكهربائية الغازية وبنائها، التي كان لها دور في زيادة الإنتاج، خلال المدة من 2017 حتى 2019.

وتأتي بورصة الأسماء المرشحة بعد قبول مجلس الوزراء العراقي استقالة ماجد مهدي حنتوش، الذي خرجت العديد من المظاهرات ضده بعد دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى إقالته والاستعانة بشركات عالمية لإعادة تأهيل قطاع الكهرباء في البلاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى