أخبار النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

بيانات حكومية تكشف تطورات إنتاج النفط العراقي

محمد فرج

قالت شركة تسويق النفط الحكومية العراقية "سومو"، إن إجمالي إنتاج النفط -بما في ذلك التدفقات من إقليم كردستان شبه المستقل- انخفض بشكل طفيف في يونيو/حزيران مقارنة بالشهر السابق، ما يشير إلى التزام أكثر صرامة بحصة الدولة في أوبك+، بعد ارتفاعها في مايو/أيار.

وأظهرت أرقام سومو أن إجمالي إنتاج النفط انخفض إلى 3.862 مليون برميل يوميًا في يونيو/حزيران، انخفاضًا من 3.879 مليون برميل يوميًا في مايو/أيار، حسبما ذكر موقع إس آند بي غلوبال بلاتس، اليوم الخميس.

واستقر الإنتاج تقريبًا عند 3.42 مليون برميل يوميًا، بينما انخفض الإنتاج الكردي بنسبة 2.6% إلى 441 ألف برميل يوميًا.

تراجع الصادرات وانكماش المخزون

انخفض إجمالي الصادرات بنسبة 0.5% إلى 3.32 مليون برميل يوميًا في يونيو/حزيران مقارنة بالشهر السابق، إذ استقرت الصادرات الفيدرالية تقريبًا عند 2.89 مليون برميل يوميًا، وانخفضت الأحجام الكردية بنسبة 2.4% إلى 427 ألف برميل يوميًا.

وارتفع الاستهلاك المحلي -الذي تضمّن حرق الخام المباشر وتشغيل المصافي- بنسبة 25% إلى 607 آلاف برميل يوميًا.

وعادة ما يرتفع حرق النفط الخام في أشهر الصيف الحارة عندما يزداد استخدام الكهرباء في محطات التوليد.

وانكمشت مخزونات النفط في يونيو/حزيران بمقدار 65 ألف برميل يوميًا مقارنة مع 56 ألف برميل يوميًا في مايو/أيار.

زيادة حصة العراق

جدير بالذكر أن العراق ارتفعت حصته إلى 3.954 مليون برميل يوميًا في يونيو/حزيران من 3.905 مليون برميل يوميًا الشهر السابق، وحسّن امتثاله في مايو/أيار، وفقًا لأرقام سومو، ثم ارتفعت حصته إلى 4.016 مليون برميل يوميًا في يوليو/تموز.

وكافح العراق -ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك- في بداية عام 2021، وخلال معظم عام 2020 للالتزام بحصته، وسط جائحة كورونا، وانهيار أسعار النفط والأزمة المالية التي تجتاح البلاد.

وقامت أوبك وحلفاؤها برفع حصص الإنتاج تدريجيًا هذا العام، تحسبًا لارتفاع الطلب العالمي على النفط مع استمرار العالم في الخروج من الوباء.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى