سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

أرامكو تخطط لجمع 10 مليارات دولار من بيع حصة في خط أنابيب غاز

والشركة تضع خطة متكاملة لاستغلال أصولها

وضعت شركة أرامكو السعودية خطة إستراتيجية، من أجل تنويع مصادر الدخل والتمويل من خلال الاستفادة من أصولها بكل السبل الممكنة.

وتطمح الشركة السعودية إلى جمع 10 مليارات جديدة من خلال الاستثمار في أصول النفط والغاز التي تمتلكها، بطرح حصص أقلية في خط أنابيب غاز.

وكانت أكبر شركة نفط في العالم قد نجحت في جمع 12.4 مليار دولار من خلال بيع حصة 49% في شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام -إحدى الشركات التابعة لأرامكو التي أُسّست مؤخرًا- إلى ائتلاف دولي من المستثمرين يضم كلًا من "إي آي جي" وشركة مبادلة للاستثمار.

الاستثمار في الأنشطة الوسط

تسعى أرامكو لتكرار التجربة نفسها في ثاني صفقة كبيرة، خلال العام الجاري، في الأنشطة الوسط بين المنبع والمصبّ.

وقال نائب الرئيس الأول لشؤون تطوير الشركات في أرامكو، عبدالعزيز القدمي، إن شركته تعتزم الاستمرار في إستراتيجية تنويع مصادر الدخل من خلال الاستثمار في بيع الأصول وتأجيرها خلال السنوات المقبلة.

وأشار القدمي إلى أن إستراتيجية أرامكو لا ترتبط بتمويل أرباح الشركة، وإنما تهدف إلى تعزيز قيمتها وكفاءتها، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

أرامكو
الرئيس التنفيذي لأرامكو أمين الناصر

إستراتيجية أرامكو

أكد القدمي -الذي يقود فريقًا مهمته تحسين الوضع المالي للشركة، من خلال وضع الخطط والإستراتيجيات اللازمة- مساعي أرامكو لتحقيق عائدات بعشرات المليارات من خلال بيع الأصول وتأجيرها.

وكشف نائب رئيس أرامكو عن صفقة جديدة متعلقة بالبنية التحتية، تعتزم الشركة طرحها للمستثمرين خلال الأيام المقبلة.

وكانت أرامكو قد دعت قبل أيام المصارف الدولية إلى تقديم عروض للقيام بدور استشاري للمساعدة في تمويل بيع حصة أقلية في خط أنابيب غاز.

مشروعات أرامكو المستقبلية

أوضح القدمي أوجه الإنفاق التي تعتزم أرامكو توجيه الأموال إليها، مشيرًا إلى أن عوائد صفقة أنابيب النفط ستُستخدم في مشروعات الشركة المستقبلية.

وتخطّط شركة أرامكو لإنفاق نحو 110 مليارات دولار لتطوير حقل غاز الجافورة وحقل إضافي لزيادة طاقتها الإنتاجية اليومية للنفط إلى 13 مليون برميل من 12 مليونًا، حسبما ذكرت بلومبرغ.

وتأتي تحركات أرامكو لتنويع مصادر الدخل، مع مساعي كبرى شركات النفط والغاز في العالم لخفض الإنفاق والبحث عن مصادر تمويل جديدة للتعافي من آثار أزمة فيروس كورونا، التي أثّرت سلبًا في الطلب على النفط وأسعاره.

وقال: "عملت كل شركات النفط العالمية على تحسين محفظتها الاستثمارية، ولدى أرامكو خطط إنفاق كبيرة، حتى مع محاولات خفض الديون والاستمرار في دفع 75 مليار دولار أرباحًا سنوية".

وكانت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" أولى شركات النفط في المنطقة التي بدأت خطة الاستثمار في بيع أصول خطوط أنابيب النفط والغاز وتأجيرها، ونجحت من خلالها في جمع مليارات الدولارات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى