أخبار منوعةرئيسيةمنوعات

موجة الحر في الصين تهدد بالحد من إنتاج مناجم الفحم

تحذيرات من حدوث اضطراب في إنتاج الطاقة الكهرومائية

محمد فرج

يتوقع عدد من الخبراء والمحللين حدوث اضطرابات بإنتاج الفحم المحلي في الصين، مع زيادة الطلب على أجهزة تكييف الهواء، بالتزامن مع الظواهر الجوية مثل الفيضانات وموجات الحر خلال ذروة الصيف من يوليو/تموز إلى أغسطس/آب، وفقًا لإدارة الأرصاد الجوية الصينية.

وقالت هيئة تنظيم الأوراق المالية، إن معظم الأمطار الغزيرة في الصيف يمكن أن تتركز في أجزاء كبيرة من شمال الصين، حيث توجد معظم مناجم الفحم في البلاد، حسبما ذكرت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

ومن المتوقع أن تتلقّى أجزاء من منغوليا الداخلية وشانشي -وجميعها مقاطعات رئيسة منتجة للفحم- من 20 إلى 50% من الأمطار خلال المدة من يوليو/تموز إلى أغسطس/آب، مقارنة بالمدة نفسها من العام الماضي، في الوقت الذي أصدرت فيه هيئة سوق المال تحذيرات من الفيضانات.

الفحم - فحم - مشروعات الفحم- أداني االهندية

إجراءات السلامة تحدّ من الإنتاج

كانت سلطات سلامة المناجم الصينية قد أصدرت في مايو/أيار احتياطات من الفيضانات لمنتجي الفحم، وذكّرتهم بحوادث الفيضانات الأخيرة في مناجم الفحم في شينجيانغ وشانشي.

وتهدد إجراءات السلامة المشددة ضد الفيضانات بالحدّ من الإنتاج في مناجم الفحم، في الوقت الذي تحثّ فيه الحكومة المركزية على زيادة الإنتاج لتعويض أزمة الإمدادات المحلية.

ومن المفترض أن يؤدي هطول الأمطار الغزيرة خلال فصل الصيف إلى تعزيز إنتاج الطاقة الكهرومائية من الناحية النظرية، وتقليل الاعتماد على الفحم الحراري.

إمدادات الفحم الحراري

حذّرت الهيئة من فيضانات محتملة على طول نهر اليانغتسي، والتي قد تؤدي إلى اضطرابات في محطات الطاقة الكهرومائية، كما حدث العام الماضي، عندما كانت الفيضانات شديدة على طول النهر.

ومن غير المتوقع أن تحصل المناطق الحرجة المنتجة للطاقة الكهرومائية في مقاطعتي سيتشوان و يوننان جنوب غرب الصين على نصيبها من الامطار الصيفية، ما يشير الى أن أيّ زيادة في توليد الطاقة الكهرومائية قد تكون غير كافية لتعويض النقص بالكامل في إمدادات الفحم الحراري.

وأنتجت الصين 368.5 تيراواط ساعة من الطاقة الكهرومائية خلال المدة من يناير/كانون الثاني إلى مايو/أيار، بزيادة قدرها 3.8% عن العام السابق، وفقًا لبيانات من المكتب الوطني للإحصاء.

شبكات الكهرباء - كهرباء

ارتفاع استهلاك الكهرباء

أضافت هيئة تنظيم الأسواق المالية، أن أشهر الصيف في أجزاء كثيرة من الصين قد تكون أكثر دفئًا مما كانت عليه في السنوات السابقة بقرابة درجتين مئويتين.

وقد تشهد أجزاء من شينجيانغ في شمال غرب الصين، وأجزاء كبيرة من شرق وجنوب الصين، درجات حرارة أعلى من 35 درجة مئوية خلال شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب.

وورد الاستشهاد بدرجات الحرارة المرتفعة نسبيًا كونه أحد الأسباب وراء توقّع شركة المرافق الصينية الحكومية لشبكة الدولة الصينية أن استهلاك الكهرباء في البلاد خلال شهر يوليو/تموز سيرتفع بنسبة 12% مقارنة بالعام السابق.

لقراءة المزيد:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى