رئيسيةأخبار الغازأخبار الكهرباءعاجلغازكهرباء

تطور جديد لأزمة الطاقة في العراق.. استهداف شركة غاز الشمال

وعبوات ناسفة تستهدف خطوط الكهرباء في كركوك

في تطور نوعي للعمليات الإرهابية ضد منشآت الطاقة في العراق، استهدف صاروخ كاتيوشا، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، شركة غاز الشمال جنوب غرب كركوك.

يأتي ذلك بالتزامن مع استهدافات ممنهجة تشهدها أبراج نقل الكهرباء خلال الفترة الأخيرة، في ظل أزمة كهرباء متصاعدة في العديد من المدن والمحافظات العراقية، وصلت إلى استقالة وزير الكهرباء مهدي حنتوش بعد تصاعد الاعتراضات والاحتجاجات الشعبية.

خلية أزمة

من جانبها، شكلت الحكومة برئاسة مصطفى الكاظمي خلية أزمة طارئة لحلّ أزمة الكهرباء والطاقة في البلاد، ووجّهت بالتعامل السريع مع كل مشكلات القطاع، وفي مقدّمتها استهدافات أبراج نقل الكهرباء.

وبالتزامن مع استهدافات أبراج الكهرباء، تعرضت شركة غاز شمال لاستهداف بصاروخ، إلّا أنه سقط في موقع فارغ قرب معدات متروكة داخل الشركة، دون وقوع خسائر بشرية أو أضرار مادية، حسبما ذكرت عدد من وسائل الإعلام المحلية.

العراق
أحد الأبراج المستهدفة- الصورة من وزارة الكهرباء (6 يوليو 2021)

استهداف أبراج الكهرباء

من جهة أخرى، تعرّض خط نقل الطاقة الكهربائية (الشهيد عبدالله القديمة- شمال سامراء- دور) جهد ١٣٢ كيلو فولت، التابع للشركة العامة لنقل الكهربائية في المنطقة الشمالية صباح اليوم إلى عمل إرهابي تخريبي بتفجير عبوات ناسفة.

تسبّب ذلك بتضرّر الأبراج (١٦٦-١٦٧-١٦٨) وتوقّف الخط عن العمل في منطقة قرية زركاطة ناحية الرشاد ضمن محافظة كركوك، حسبما ذكرت وزارة الكهرباء في بيان لها.

يُذكر أن الخط نفسه تعرّض في أول أيام الشهر الجاري إلى عمل تخريبي، وأدّى إلى تضرّر الأبراج (١٣،١٢،١١) في منطقة حقل عجيل النفطي، ما تسبّب في توقف الخدمة عن العمل وقطع التيار الكهربائي بشكل كامل.

ولا يكاد يمر يوم في العراق، إلّا وتتعرض خطوط نقل الكهرباء لأعمال إرهابية وتخريبية، ما يزيد من تعقيد أزمة الكهرباء في البلاد، التي شهدت تراجعًا في الفترة الماضية، بسبب عدم توفير الوقود اللازم لتشغيل المحطات، فضلًا عن تهالك خطوط النقل التي تسبّب إهدارًا كبيرًا في الكهرباء المولدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى