سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

تحديث - أسعار النفط تتراجع بأكثر من 3%.. وخام برنت تحت 75 دولارًا

الخام الأميركي أدنى من 74 دولارًا

تراجعت أسعار النفط بأكثر من 3% في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، ليهبط خام برنت أدنى من مستوى 75 دولارًا للبرميل.

ويراقب المستثمرون التطورات في السوق بعد فشل تحالف أوبك+ في التوصل لاتفاق بشأن سياسة الإنتاج.

وجاء هبوط أسعار الخام، مع ارتفاع ملحوظ للدولار الأميركي خلال التعاملات، ما يجعل النفط أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، انخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر سبتمبر/أيلول- بنسبة 3.4% إلى 74.53 دولارًا للبرميل، بعد أن كان مرتفعًا عند مستوى 77.84 دولارًا خلال التعاملات، وهو أعلى مستوياته في 3 سنوات.

كما تراجع سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الأميركي -تسليم شهر أغسطس/آب- بنسبة 2.4%، ليصل البرميل إلى 73.37 دولارًا، بعد أن ارتفع إلى مستوى 76.98 دولارًا في وقت مبكر من الجلسة، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

اجتماع أوبك+

ألغت دول أوبك+ اجتماعها الذي كان مقررًا أمس الإثنين، ولم يُحدَّد موعد جديد للاجتماع، فيما أشار بيان المنظمة إلى أن الموعد سيحدّد لاحقًا في الوقت المناسب.

وكانت أوبك+ قد أجرت محادثات، الخميس والجمعة الماضيين، حول زيادة الإنتاج، دون التوصل إلى اتفاق محدد، لتقرر عقد اجتماع جديد وجولة جديدة من المباحثات يوم أمس الإثنين، إلّا أنها أُلغيت أيضًا، وسط استمرار الخلاف.

وقال الأمين العامّ لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" محمد باركيندو، في بيان، إنه بعد التشاور مع وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، ونائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، ألغِي الاجتماع الوزاري الـ18 لمجموعة "أوبك+" وسيُحدَّد موعد الاجتماع المقبل لاحقًا.

أميركا تحثّ أعضاء أوبك+

وحثّت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الدول الأعضاء في أوبك+ على التوصل إلى حلّ وسط بشأن زيادة الإنتاج.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن مسؤولين في البيت الأبيض الأميركي، أنه رغم عدم اشتراك الولايات المتحدة في محادثات أوبك+ التي بدأت الخميس الماضي، فإنها "تراقب عن كثب مفاوضات أوبك+ وتأثيراتها في التعافي الاقتصادي العالمي من جائحة فيروس كورونا المستجد".

محركات السوق

قال نائب رئيس شركة وود ماكينزي، آلان جيلدر، في تقرير: "تركّز نقطة الخلاف على مستويات الإنتاج الإماراتي في ظل ظروف أكثر طبيعية.. هذه قضية نتوقع أن تحلّها أوبك قبل إنهاء الاتفاقية الحالية في أبريل/نيسان 2022"، حسبما نشرته وكالة رويترز.

وأضاف: "ومع ذلك، من المرجح أن تكون هذه المناقشات صعبة وطويلة الأمد".

وقالت "آي.إن.جي إيكونوميكس" أيضًا، إن عدم توصّل أوبك+ إلى اتفاق قد يقدّم بعض الدعم لسعر النفط لفترة وجيزة، لكنه "قد يكون مؤشرًا على بداية النهاية بالنسبة للاتفاق الأوسع".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى