رئيسيةأخبار السياراتسيارات

مصر.. زيادة عدد المستفيدين من مبادرة إحلال المركبات بالغاز الطبيعي

في ظل تحوّل عالمي باتجاه مصادر الطاقة النظيفة التي من ضمنها الغاز الطبيعي، ليكون بديلًا عن البنزين والديزل، تعتزم مصر زيادة عدد المستفيدين من مبادرة إحلال المركبات المتقادمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعي، وسيلةً للحدّ من التلوث.

وأكد المدير التنفيذي لمبادرة إحلال السيارات المتقادمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي، أمجد منير، أن هناك عددًا من الإجراءات الجديدة في المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات المتقادمة التي مضى على صنعها 20 عامًا فأكثر، بسيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعي، حسب بيان صحفي حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه، اليوم الإثنين.

توسيع قاعدة المستفيدين

أضاف منير أن تلك الإجراءات سوف تسهم فى توسيع قاعدة المواطنين المستفيدين، وتخفيف الأعباء عنهم، وتسهيل امتلاكهم لسيارات متطورة وموفرة اقتصاديًا، وصديقة للبيئة، والاعتماد بشكل أكبر على الطاقة النظيفة، وتعظيم جهود الدولة للتحول إلى الاقتصاد الأخضر.

وأوضح أنه سيجري بدءًا من أول الأسبوع المقبل، السماح بتلقّي طلبات الراغبين في إحلال الحافلات الصغيرة القديمة بأخرى جديدة تعمل بالغاز الطبيعي في محافظات المرحلة الأولى بالقاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية والسويس وبورسعيد والبحر الأحمر.

خطة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي

تشمل خطة تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي عدّة مراحل، وستشهد المرحلة الأولى تحويل 147 ألف سيارة أجرة وحافلة للعمل بالنظام المزدوج، في 3 سنوات.

أضاف منير أنه جرى، بدءًا من أول يوليو/تموز الجاري، تلقّي طلبات تسجيل سيارات المنطقة الحرة ببورسعيد، لإحلالها بسيارات جديدة بالإجراءات المقررة في المبادرة الرئاسية، مع سداد المقابل الرمزي لإعفاء سياراتهم من طراز 1976 حتى 2001 من الضرائب الجمركية.

جدير بالذكر أن الحكومة المصرية بدأت في خطة طموحة لتحويل نحو 1.8 مليون مركبة تعتمد على الوقود التقليدي (البنزين – والسولار) للعمل بالغاز الطبيعي، بتكلفة تصل إلى نحو 320 مليار جنيه (20 مليار دولار)، استغلالًا لزيادة إنتاج الغاز المصري، بما يحقق وفرًا اقتصاديًا وماديًا، إلى جانب البعد البيئي من خلال تقليل الانبعاثات الضارة للوقود التقليدي.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم المبادرة الرئاسية لإحلال المركبات، طارق عوض، أنه بدءًا من يوليو/تموز الجاري، سيبدأ رسميًا تسليم السيارات الجديدة طراز 2022، من جانب الشركات المشاركة في المبادرة، التي يصاحبها ارتفاع طفيف في أسعار السيارات الجديدة على إجمالي مبلغ التقسيط، شاملًا سعر السيارة وقيمة وثائق التأمين، مع إتاحة بيان الأسعار والأقساط الجديدة لهذه السيارات على الموقع الإلكتروني للمبادرة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى