نفطأخبار النفطرئيسيةعاجل

شل تخطط للتخارج من مشروع مشترك مع إكسون موبيل في كاليفورنيا

يمثل قرابة 25% من إنتاج النفط والغاز في الولاية

محمد فرج

تعتزم شركة شل التخارج من مشروع مشترك مع إكسون موبيل، يمثل قرابة 25% من إنتاج النفط والغاز في كاليفورنيا الأميركية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقال 4 مصادر على دراية بالمحادثات، إن شل لديها خطط لمغادرة مشروعها المشترك مع إكسون المسمى "إيرا إنرجي".

ويُنتج المشروع قرابة 125 ألف برميل يوميًا من النفط، و32 مليون قدم مكعبة يوميًا من الغاز الطبيعي، ما يمثل قرابة 25% من إجمالي الإنتاج في كاليفورنيا، حسب رويترز.

حاكم ولاية كاليفورنيا غافن نيوسوم
حاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم

حظر التكسير الهيدروليكي

كان حاكم ولاية كاليفورنيا، غافين نيوسوم، قد دعا إلى حظر التكسير الهيدروليكي الجديد في الولاية، وربما إنهاء إنتاج النفط.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إيرا إنرجي، إريك بارتش، في تصريحات الشهر الماضي: "إن الاقتراح مخالف للتوقعات، لأن الولاية ستظل بحاجة إلى النفط والغاز على الرغم من مبادراتها المناخية الطموحة".

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت في وقت سابق من الشهر الماضي، أن هناك احتمال بشأن بيع شل لأصول في حوض الصخر الزيتي في بيرميان تصل إلى 10 مليارات دولار.

وأنتجت شل قرابة 193 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميًا من حوض بيرميان العام الماضي، بانخفاض عن متوسطه البالغ 250 ألف برميل نفط يوميًا عام 2019.

وقالت مصادر مطلعة إن البيع المحتمل يتوافق مع تحول الشركة بعيدًا عن الوقود الأحفوري، حسب رويترز.

التوسع في الطاقة المتجددة

بدأت شركة شل التحول بعيدًا عن النفط منذ عام 2015، واستحوذت على شركة النفط والغاز البريطانية بي جي مقابل 70 مليار دولار كجزء من التحول نحو الغاز الطبيعي.

وكشفت الشركة عن إستراتيجية جديدة في فبراير/شباط لتوسيع خططها الخاصة بالتوسع في الطاقة المتجددة، متوقعة انخفاضًا سنويًا بنسبة من 1 إلى 2% في إنتاجها النفطي خلال السنوات المقبلة.

قضت محكمة هولندية في مايو/أيار بأن طموحات شل المناخية لم تحقق الأهداف المحددة في اتفاقية باريس للمناخ، وأمرت الشركة بإجراء تخفيضات أكثر حدة.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى