نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسية

العراق يحتاج زيادة إنتاج النفط مليون برميل يوميًا لسد العجز في الموازنة

لطالما أمل العراق في استقرار أسعار النفط فوق الـ70 دولارًا حتى نهاية العام الجاري، لجمع الإيرادات والمساهمة في سدّ عجز الموازنة، إلا أن اللجنة المالية في البرلمان أكدت، اليوم السبت، أن زيادة أسعار النفط لم تعالج العجز في الموازنة.

وقال رئيس اللجنة، هيثم الجبوري، إن العراق يحتاج إلى إضافة مليون برميل إلى إنتاجه لسد عجز الموازنة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية، اليوم السبت.

وأضاف: "ما زلنا حتى الآن نحتاج إلى إعادة المليون برميل التي استُقطعت من الكميات المفروض أن ينتجها العراق بحسب اتفاقية أوبك، حتى يمكن أن نسد العجز الحقيقي لصرف الموازنة بشكل كامل، ولكن في الوضع الحالي لا يزال العجز موجودًا".

يأتي ذلك بالتزامن مع المشاورات التي يجريها تحالف أوبك+ -العراق عضو فيه- لإقرار زيادة تدريجية في الإنتاج خلال الفترة من أغسطس/آب 2021، حتى سبتمبر/أيلول 2022، بمقدار 5.8 مليون برميل يوميًا، بواقع 400 ألف شهريًا.

موازنة العراق

قال الجبوري إنه "حتى الآن -وفق الأسعار الجديدة للنفط- لم يُسد العجز المالي في الموازنة على الرغم من وصول النفط إلى 75 دولارًا، لكن النفط العراقي أقل من الأسعار العالمية باستثناء نفط البصرة الخفيف، إضافة إلى تكلفة إنتاج النفط".

بحسب موازنة العراق للعام المالي 2021، استُهدف تحقيق إيرادات بقيمة 101.3 تريليون دينار (69.5 مليار دولار)، منها إيرادات نفطية بقيمة 81.17 تريليون دينار (55.6 مليار دولار).

ويتوقع العراق أن يسجّل عجزًا بموازنة العام الجاري بقيمة 28.67 تريليون دينار (نحو 20 مليار دولار).

صادرات النفط العراقية

حقّق العراق قفزة كبيرة في إيرادات صادرات النفط خلال يونيو/حزيران المُنصرم، إذ كسرت حاجز الـ6 مليارات دولار، لأول مرة منذ 17 شهرًا، وتحديدًا يناير/كانون الثاني 2020.

أظهرت الإحصائية الأولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية "سومو"، أن معدل الكميات المصدرة يوميًا بلغ مليونين و892 ألف برميل، بمتوسط سعر 70.778 دولارًا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى