نفطأخبار النفطرئيسية

بتروبراس تتخلى عن حصتها بأكبر موزع لمشتقات النفط في البرازيل

مقابل 2.3 مليار دولار

آية إبراهيم

جمعت شركة بتروبراس البرازيلية -المملوكة للدولة- 11.4 مليار ريال برازيلي (2.3 مليار دولار) من عرض بيع ثانوي لحصتها المتبقية البالغة 37.5% في شركة بتروبراس ديستريبويدورا "بي آر"، أكبر موزع للمشتقات النفطية في أميركا اللاتينية.

ومن المتوقّع أن تفتح عملية بيع الشركة البرازيلية إحدى شركاتها التابعة الطريق إلى مزيد من مبيعات المصافي، حسبما ذكرت وكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

وسعّر مجلس إدارة بتروبراس أسهم بي آر الفرعية عند 26 ريالًا برازيليًا (5.17 دولارًا)، وفقًا لإيداع الأوراق المالية.

وخُصخصت بي آر -فعليًا- في عام 2019 عندما أدرجت بتروبراس حصة تبلغ 33.75% لديها، بعد سحب استثمارات في 2017 من حصة أقلية في الشركة.

مصافي بتروبراس

تمتلك شركة بتروبراس ديستريبويدورا نحو 24% من سوق توزيع الوقود في البرازيل، بينما تمتلك شركة إبيرانجا البرازيلية، وهي شركة تابعة لمجموعة ألترابار البرازيلية، وشركة رايزين، وهي مشروع مشترك بين شل وشركة كوسان البرازيلية، نحو ربع السوق، وتُقيّم كلتا الشركتين الاستحواذ على مصافي بتروبراس.

وفي عام 2019، قالت بي آر ديستريبويدورا إنها تتطلّع إلى المصافي الـ8 التي تبيعها بتروبراس، لكنها تراجعت في وقت لاحق عن تصريحاتها، بعد تذمّر المستثمرين من أنها تحاول الإبقاء على قبضتها غير المباشرة على السوق.

مصفاة لاندولفو ألفيس

في أول تصفية مصفاة لها، من المتوقع أن تغلق بتروبراس صفقة بيع بقيمة 1.65 مليار دولار لمصفاة لاندولفو ألفيز البالغة 333 ألف برميل يوميًا إلى صندوق الاستثمار المملوك للدولة في أبوظبي "مبادلة"، بعد مفاوضات لشراء الأصول، في ظل حالة عدم اليقين بسوق النفط التي أحدثها تفشّي وباء كورونا.

تُجدر الإشارة إلى أن بتروبراس تخطّط لاستمرار تشغيل مصفاة لاندولفو ألفيس لمدة 15 شهرًا بعد بيعها إلى شركة مبادلة الإماراتية، في الربع الثالث من هذا العام.

وتُعدّ لاندولفو ألفيس أول عملية بيع لمصفاة التكرير في محفظة بتروبراس للتصفية النهائية، وتمثّل نصف إجمالي طاقتها التي تبلغ 2.2 مليون برميل يوميًا.

وتخطّط بتروبراس لبيع ما بين 25 و35 مليار دولار من الأصول غير الأساسية حتى عام 2025، لتقليل عبء الديون الثقيلة والتركيز على تطوير نفط "ما قبل الملح".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى