أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

نيجيريا.. مطالبات لإكسون موبيل بدفع 200 مليون دولار تعويضات التسرب النفطي

دينا قدري

حثّت منظمة العمل من أجل الحقوق البيئية/أصدقاء الأرض في نيجيريا، شركة إكسون موبيل على الامتثال بشكل عاجل لحكم المحكمة الفيدرالية العليا الأخير بدفع تعويضات عن تسرب النفط من مرافق الشركة بين عامي 2000-2010.

وطالبت المنظمة الشركة الأميركية بضمان الدفع الفوري للتعويض، وفقًا لتوجيهات المحكمة في غضون 14 يومًا، وعدم تكرار موقف شركة شل التي رفضت دفع تعويض بقيمة 17 مليار نايرا (41.3 مليون دولار) إلى مجتمع إيجاما-إيبوبو، بسبب التسرب النفطي الذي دمّر أراضيه عام 2010.

وأشادت المنظمة بالقضاء النيجيري "لقراراته العقلانية والشجاعة" التي أصدرها مؤخرًا في قضايا تتعلق بالمجتعمات المحلية وشركات النفط والغاز متعددة الجنسيات، التي غالبًا ما تستخدم أموالها للاستيلاء على العملية القضائية واقتطاعها.

تعويض ومهلة

قامت مجتمعات الصيد والزراعة المتضررة في ولاية أكوا إيبوم بمقاضاة إكسون موبيل ومؤسسة النفط الوطنية، مطالبةً بتعويض مناسب عن العديد من التسربات النفطية التي دمّرت الأنهار ومصادر رزقها الأخرى.

وأصدرت المحكمة الفيدرالية مؤخرًا حكمًا يمنح إكسون موبيل في نيجيريا ومؤسسة النفط الوطنية مهلة مدتها 14 يومًا لدفع 81.9 مليار نايرا نيجيرية (199.5 مليون دولار) إلى مجتمعات الصيد والزراعة في منطقة الحكومة المحلية في إيبينو.

حكم تاريخي

من جانبه، وصف المدير التنفيذي للمنظمة، غودوين أويي أوجو، الحكم بأنه "تاريخي في المسيرة الطويلة من أجل العدالة البيئية وحماية البيئة وسبل العيش"، وفقًا لما نقلته صحيفة ذا صن النيجيرية.

وقال -في بيان أصدره-: إن "الحكم مهم أيضًا لأن دفع تعويضات لضحايا التلوث النفطي سيؤثّر إيجابيًا في حياة سكان دلتا النيجر، الذين يعانون من العبء الثقيل لتلوث تسرب النفط، وتدمير سبل عيشهم".

إحياء الأمل في القضاء

أضاف أوجو أن مثل هذا الحكم الصادر عن المحكمة يمثّل "آلية لحلّ التحكيم في النزاع، من شأنها أن تساعد على إعادة إحياء الأمل في نظام المحاكم، إذ يمكن أن تتأخر العدالة من قبل شركات النفط التي تستخدم الأموال للأتعاب القانونية الضخمة، لكن لا يمكن إنكارها".

وأوضح أنه بهذا الانتصار، "نأمل أن تتقدم العديد من المجتمعات إلى المحاكم بآلاف قضايا التسرب النفطي والتلوث المعلقة التي لم يُعرض بعضها بعد على المحاكم أو الحصول على موعد في المحكمة".

وتابع: "لم يعد هناك مكان تختبئ فيه شركات النفط.. وعليها تحمّل المسؤولية الكاملة للامتثال الفوري والتنظيف ودفع التعويضات على الفور".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى