سلايدر الرئيسيةأسعار النفطعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2%.. والخام الأميركي فوق 75 دولارًا

مع تمديد اجتماع أوبك+

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2%، في نهاية تعاملات اليوم الخميس، ليصعد الخام الأميركي أعلى من 75 دولارًا للبرميل، مع ترقّب المستثمرين قرار تحالف أوبك+ بشأن اتفاق كبح الإمدادات في النصف الثاني من العام.

وقررت مجموعة أوبك+ استمرار الاجتماع الوزاري غدًا الجمعة، من أجل المزيد من المشاورات بشأن سياسة الإنتاج، بحسب بيان عبر الموقع الإلكتروني لأوبك.

أسعار النفط

في نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسليم شهر سبتمبر/أيلول، بنحو 1.6%، مسجلاً 75.84 دولارًا للبرميل، بعد أن صعد إلى مستوى 76.74 دولارًا خلال الجلسة.

كما صعد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الأميركي، تسليم شهر أغسطس/آب، بنسبة 2.4%، ليصل إلى 75.23 دولارًا للبرميل، بعد أن تجاوز حاجز 76 دولارًا خلال التعاملات.

وخلال شهر يونيو/حزيران، ارتفع الخام الأميركي بنحو 10%، فيما شهد خام برنت مكاسب تتجاوز 8%، ليلامس كلاهما أعلى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 2018.

آفاق الطلب

يعتقد المحللون أن الطلب على النفط سيتزايد في النصف الثاني من هذا العام، مع توزيع المزيد من اللقاحات المضادة للوباء وتخفيف قيود السفر.

وقال محلل النفط في شركة بي في إم للنفط، تاماس فارغا، إنه خلال النصف الأول من العام جرى تمهيد الطريق لمزيد من التحسين والنمو الاقتصادي ونمو الطلب على النفط، بحسب وكالة رويترز.

وعلى جانب آخر، تستمر مخزونات النفط الأميركية في الهبوط للأسبوع السادس على التوالي، في إشارة إلى الطلب الآخذ على الارتفاع.

اجتماع أوبك+

يترقب المستثمرون نتائج اجتماع مجموعة أوبك+، لتحديد ما إذا كان قرار التخفيف التدريجي لخفض إنتاج النفط في الشهر المقبل سوف يمتد لما بعد ذلك.

وبحسب ما أكدته مصادر ومندوبون داخل أوبك لوكالة بلومبرغ، جاء تأجيل الاجتماع الوزاري لتحالف أوبك+ إلى غد الجمعة، بسبب خلاف في وجهات النظر بين السعودية والإمارات.

ومن جانبه، شدد الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو، على استمرار عدم اليقين في أسواق النفط، بما في ذلك انتشار متغير فيروس كورونا "دلتا"، لكن أشار إلى أن السوق لا تزال مستقرة.

ووفقًا لتوقعات نقلتها وكالة رويترز عن مصادر لم تسمّها، فمن المتوقع أن يقوم تحالف أوبك+ بتمديد اتفاق خفض المعروض النفطي عمومًا لما بعد أبريل/نيسان 2022.

ومن المرجح أن تتجه أوبك وحلفاؤها نحو تخفيف تخفيضات الإنتاج بنحو مليوني برميل يوميًا بين أغسطس/آب وديسمبر/كانون الأول 2021، من خلال زيادة شهرية تقل عن 500 ألف برميل يوميًا، بحسب وكالة رويترز.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى