كهرباءأخبار الكهرباءرئيسيةعاجل

لمواجهة الجفاف.. البرازيل تشكل هيئة طوارئ للطاقة الكهرومائية

بصلاحيات مؤقتة تعمل على التوازن بين الكهرباء والمياه

حياة حسين

وافق الرئيس البرازيلي جايير خافيير بولسونارو، على إطلاق هيئة طوارئ، تعمل على تحسين وضع الطاقة الكهرومائية، لمواجهة أسوأ أزمة جفاف تواجهها البلاد، حسبما ذكرت وكالة رويترز، اليوم الثلاثاء.

وتعتمد البرازيل على توفير أكثر من 70% من احتياجاتها من الكهرباء من الطاقة الكهرومائية، إذ تُولَّد خلال هطول الأمطار التي تتساقط عادة لعدة أشهر تمتد من نوفمبر/تشرين الثاني حتى مارس/آذار، لكنها تعاني منذ أشهر من موجة جفاف هي الأسوأ منذ عام 1930.

تحقيق التوازن

تسمى هيئة الطوارئ الجديدة "سي آر إي جي"، وتتمتع بصلاحيات مؤقتة، لوضع قواعد تسهم في تحسين الوضع العام، وتنفيذ إجراءات تحقق توازن بين قطاعات الطاقة والمياه والسياسات البيئية.

كما ستعمل الهيئة على حساب المخاطر والآثار الاقتصادية والاجتماعية للمسألة، وفق الهيئة.

سعر الإيثانول

لم ينعكس انخفاض مستويات هطول الأمطار القياسي والجفاف على توليد الكهرباء من الطاقة الكهرومائية فحسب، بل أدى إلى رفع أسعار السلع، ومنها قصب السكر، الذي يُعد مصدرًا لوقود الإيثانول الحيوي في البرازيل.

ويُستخدم الإيثانول وقودًا بديلًا عن البنزين أو يمزج معه، وبدأت في استخدامه كوقود للسيارات بدلًا من البنزين منذ عام 1975.

ولا تُعد هيئة الطوارئ أول إجراءات البرازيل لمواجهة موجة الجفاف وأزمة الطاقة، فقد وافقت –في وقت سابق من الشهر الجاري- على تشغيل محطات طاقة حرارية دون عقود لمدة تمتد لأكثر من 6 أشهر، وبقواعد استثنائية، حسب ما نشرته وكالة رويترز، أيضا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى