أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

رغم بيعها إلى مبادلة الإماراتية.. بتروبراس تواصل تشغيل مصفاة لاندولفو ألفيس

لمدة 15 شهرًا

تخطط بتروبراس البرازيلية لاستمرار تشغيل مصفاة لاندولفو ألفيس -البالغ طاقتها 333 ألف برميل يوميًا- لمدة 15 شهرًا بعد بيعها لشركة مبادلة الإماراتية، في الربع الثالث من هذا العام.

وضعت الشركتان اللمسات الأخيرة على بيع المصفاة بقيمة 1.65 مليار دولار أميركي، بعد ما يقرب من عام على بدء مفاوضات لشراء الأصول، في ظل حالة عدم اليقين بسوق النفط التي أحدثها تفشّي وباء كورونا.

وتعدّ لاندولفو ألفيس أول عملية بيع لمصفاة التكرير في محفظة بتروبراس للتصفية النهائية، والتي تمثّل نصف إجمالي طاقتها المعالجة المحلية التي تبلغ 2.2 مليون برميل يوميًا، حسبما ذكرت آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

خطوات لبيع حصص أخرى

قال الرئيس التنفيذي لشركة بتروبراس، جواكيم سيلفا إي لونا: "إن مبادلة عرضت شراء الخام البرازيلي بصفته مادة أولية لمصفاة شمال شرق البلاد".

ومن المرجح بيع عقود الخدمة والتوريد قصيرة الأجل لمصافي التكرير الـ 7 الأخرى التي تخطط بتروبراس لبيعها بحلول نهاية العام، حسبما قال مسؤولون تنفيذيون في الشركة إلى آرغوس ميديا.

ومع وجود مورّدي خام محليين آخرين مثل شل في السوق، سيكون لدى بتروبراس مزيد من الخام المتاح للتصدير في السنوات المقبلة.

وتتوقع الشركة البرازيلية أن ترتفع حافظة صادراتها من النفط الخام في الفترة من عام 2021 إلى 2025 لقرابة 891 ألف برميل يوميًا، من 445 ألف برميل يوميًا في المدة من 2015 وحتى 2019، ما يعكس ارتفاع إنتاج منطقة ما قبل الملح وعمليات تصفية الاستثمارات.

نقابات عمّالية تعترض على سعر البيع

على الرغم من الهزائم القضائية المتكررة، تواصل نقابات عمال صناعة النفط والسياسيون المعارضون، تحدّي سعر بيع مصفاة لاندولفو ألفيس، بوصفه منخفضًا للغاية.

وضاعفت النقابات جهودها لمنع بيع المصفاة، والضغط على بتروبراس للتخلّي عن تسعير الوقود المستند إلى السوق، والذي يدعم اقتصاديات مبيعات المصفاة.

ومن المرجّح أن يزداد مثل هذا الضغط مع اقتراب البرازيل من الانتخابات الرئاسية في وقت لاحق من العام المقبل.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة بتروبراس، جواكيم سيلفا إي لونا، في تصريحات الأسبوع الماضي، أن الشركة لا تنوي التخلّي عن التكافؤ في أسعار الواردات، مشيرًا إلى استمرار اعتماد البلاد على واردات الوقود.

وأوضح أن مبيعات المصافي هي جزء من محفظة الشركة للتصفية من 25 مليار دولار إلى 35 مليار دولار، ستساعد في تمويل حملات إنتاج النفط من منطقة قبل الملح، والاستكشاف في الأحواض الحدودية في شمال البرازيل.

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى