رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تتراجع 17 دولارًا مسجلةً أدنى مستوى منذ أبريل

مع قوة الدولار الأميركي

تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 17 دولارًا، في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء؛ لتسجّل أدنى مستوى منذ منتصف أبريل/نيسان الماضي، مع قوة العملة الأميركية.

ومن شأن ارتفاع الدولار الأميركي أن يجعل شراء الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

أسعار الذهب

في نهاية الجلسة، تراجع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم أغسطس/آب- بنحو 1%، ما يعادل 17.10 دولارًا، ليصل إلى 1763.60 دولارًا للأوقية، لكنه قلّص خسائره من مستوى 1750.10 دولارًا، المسجّل خلال التعاملات.

وبحلول الساعة 05:55 مساءً بتوقيت غرينتش، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.9%، ما يعادل 16.49 دولارًا، ليصل إلى 1761.29 دولارًا للأوقية.

وفي نفس التوقيت، هبط سعر العقود المستقبلية للفضة بنحو 1.5%، إلى 25.87 دولارًا للأوقية، كما تراجع سعر البلاتين الفوري بنسبة 1.9% إلى 1073.72 دولارًا للأوقية، وهبط سعر البلاديوم بنحو 0.4% إلى 2679.28 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.2% إلى 92.093 نقطة.

بيانات اقتصادية

أظهرت بيانات مجلس المؤتمرات الأميركي، ارتفاع ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة يونيو/حزيران الجاري لأعلى مستوى منذ مارس/آذار 2020.

ويترقب المستثمرون بيانات الوظائف في الولايات المتحدة التي من المقرر صدورها يوم الجمعة.

أزمة ثقة

قال المحلل في بنك ساكس، أولي هانسن: "يمر الذهب بفترة أزمة في الثقة.. يكافح للعودة من جديد إلى مستوى 1800 دولار.. يبدو أن السوق مقتنعة تمامًا برأي مجلس الاحتياطي الاتحادي أن التضخم أمر عارض، وأنه لا حاجة إلى القلق حيال فترة تضخم طويلة"، حسبما نشرته وكالة رويترز.

ويُرجع بعض المحللين غياب الزخم خلال التعاملات إلى زيادة حالات كوفيد 19، حيث فرضت كل من هونغ كونغ وإسبانيا والبرتغال قيودًا جديدة على الزوّار، وتتسابق السلطات أيضًا لاحتواء تفشّي المرض في أستراليا.

كما أدّى انتشار الوباء وتحقيق المملكة المتحدة أعلى نسبة إصابات بكوفيد19 بتراجع الطلب على الذهب، وتواجه إندونيسيا عددًا قياسيًا من الإصابات، في حين مدّدت ماليزيا إجراءات العزل، كما أعلنت تايلاند قيودًا جديدة في بانكوك ومناطق أخرى.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى