أخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

استقالة وزير الكهرباء العراقي.. والانقطاعات تضرب عدة محافظات

قدّم وزير الكهرباء العراقي ماجد حنتوش استقالته اليوم الثلاثاء إلى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، على خلفية تصاعد الاحتجاجات بسبب الانقطاعات المستمرة للكهرباء في العديد من المدن والمحافظات العراقية.

استقالة وزير الكهرباء

جاءت استقالة الوزير بالتزامن مع انقطاع الكهرباء وحدوث "إطفاء كامل للمنظومة" في 4 محافظات جنوبية.

أكد المتحدث باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى، في تصريحات صحفية، تقديم "حنتوش" استقالته إلى مجلس الوزراء، الذي من المقرر أن يبتّ فيها اليوم، وسط أنباء بقبولها رسميًا خلال ساعات.

جاءت الاستقالة بعد دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لإقالة وزير الكهرباء، والاستعانة بالشركات العالمية لإعادة تأهيل قطاع الكهرباء في البلاد.

أزمة الكهرباء في العراق

يعاني العراق من أزمة كهرباء حادة، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة التي تجاوزت حاجز الـ50 درجة، ما رفع الطلب على الطاقة، ومعه زادت عدد ساعات فصل التيار في العديد من المحافظات والمدن الرئيسة.

وينتج العراق نحو 19 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية، في الوقت الذي تصل فيه احتياجاته إلى ما يقرب من 30 ألف ميغاواط.

ويعاني قطاع الكهرباء أزمات متتالية إثر عدم توفر الوقود اللازم لتشغيل المحطات، حيث يتم الاعتماد على استيراد الغاز من إيران، التي قللت الكميات -بسبب وجود ديون على بغداد- إلى نحو 20 مليون متر مكعب يوميا، في حين تصل حاجات المحطات خلال فصل الصيف إلى نحو 70 مليون متر مكعب يوميا، ناهيك عن خروج العديد من المحطات عن الخدمة، وعمليات الاستهداف الممنهج لأبراج نقل الكهرباء.

إطفاء تام

من جانبها، أعلنت دائرة كهرباء ميسان، اليوم الثلاثاء، عن إطفاء تام للمنظومة الكهربائية في 4 محافظات جنوبية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

وذكر إعلام الدائرة أن محافظات -السماوة وميسان وذي قار والبصرة- تشهد إطفاءً تامًا بسبب خلل في المنظومة الكهربائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء إن الانقطاع التام للكهرباء جاء عقب انفصال خط الكهرباء 400 (المثنى – قادسية).

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على تحديد الخلل لإصلاحه خلال مدة قصيرة، متوقعًا إصلاح الخلل وعودة الكهرباء في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى