أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

نفط الشمال القطرية توقع عقدًا جديدًا مع فالاريس الأميركية

للعمل في حقل الشاهين

دينا قدري

منحت شركة نفط الشمال القطرية عقدًا جديدًا إلى شركة فالاريس الأميركية للحفر البحري، لمدة 3 سنوات، الذي من المتوقع أن يبدأ في الربع الأخير من هذا العام.

وأوضحت شركة الحفر أن العقد مُنح إلى فالاريس جي يو-110، وهي منصة "حفر رافعة" حديثة للخدمات الشاقة، بُنيت عام 2015، دون الكشف عن تفاصيل حول قيمة العقد، حسب بيان صحفي للشركة الأميركية.

وتعمل منصة فالاريس جي يو-110 لصالح شركة نفط الشمال منذ سبتمبر/أيلول 2017، ومن المقرر أن ينتهي العقد في سبتمبر/أيلول 2021، بحسب تقرير حالة أسطول فالاريس الصادر في مايو/أيار الماضي.

عقود حفر

شركة نفط الشمال هي المشغلة لحقل الشاهين، أحد أكبر حقول النفط من نوعها في العالم وأكثرها تعقيدًا، حسبما ذكرت منصة أوفشور إنرجي.

ومنحت شركة نفط الشمال -مؤخرًا- عقدًا مدته 3 سنوات إلى شركة الحفر اليابانية، لتوفير منصة الحفر الرافعة هاكوريو-10 للعمليات في حقل الشاهين البحري.

حقل الشاهين

يقع حقل الشاهين النفطي في المياه القطرية على بُعد 80 كيلومترًا من شمال رأس لفان، مع مرافق بحرية تتكون من 33 منصة، وأكثر من 300 بئر.

وبدأ الحقل إنتاج النفط عام 1994، ويُعدّ أكبر حقل نفط بحري في قطر، وأحد أكبر حقول النفط البحرية في العالم.

أعمال فالاريس

بالنسبة إلى "فالاريس" يُعدّ هذا هو العقد الرابع للشركة هذا الشهر.

والعقد الأول كان لسفينة حفر تعمل مع شركة توتال إنرجي قبالة ساحل العاج، والثاني لمنصة حفر رافعة تعمل مع شركة إكوينور في النرويج، والثالث لسفينة حفر تعمل مع شركة شيفرون في خليج المكسيك الأميركي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى