رئيسيةأخبار الطاقة النوويةطاقة نوويةعاجل

العراق يتفاوض مع روساتوم للتعاون في مجال الطاقة النووية

ضمن خطة بغداد لبناء 8 محطات نووية لتوليد الكهرباء

قطع العراق شوطًا كبيرًا في خطته لتنفيذ محطات نووية للأغراض السلمية، وفي مقدمتها توليد الكهرباء التي تشكل أزمة كبيرة، خاصة في ظل اعتماد البلاد على الوقود الأحفوري.

ويواصل العراق مفاوضاته مع شركة روساتوم الحكومية الروسية للطاقة النووية، من أجل البدء في بناء مفاعلات نووية بتقنية روسية في بغداد.

وكانت السلطات العراقية قد أعلنت مؤخرًا عزمها بناء 8 مفاعلات كهروذرية بقيمة 40 مليار دولار أميركي خلال السنوات المقبلة، لمعالجة نقص الكهرباء في البلاد، والاستجابة للطلب المتزايد سنويًا، خاصة في فصل الصيف.

تعاون روساتوم مع العراق

قال رئيس مؤسسة "روساتوم" للطاقة الذرية أليكسي ليخاتشوف، إن شركته ستوقع على وثائق مع بغداد بشأن التعاون في مجال الطاقة النووية السلمية بمجرد الانتهاء من المفاوضات، حسبما ذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية.

من جهة أخرى، كشفت مصادر مطلعة في "روس آتوم" أن مشروع بناء مفاعلات كهروذرية في العراق لا يزال قيد البحث.

وقالت المصادر: "في إطار الحوار مع الشركاء العراقيين حول القضايا النووية، تجرى مناقشة جدول الأعمال الكامل للتعاون المحتمل سواء في مجال الطاقة أو في التطبيقات غير المتعلقة بالطاقة للتكنولوجيات النووية للأغراض السلمية".

خطة العراق للطاقة النووية

من جانبه قال رئيس الهيئة العراقية للسيطرة على المصادر المشعة كمال حسين لطيف، إن "المباحثات مع شركة روساتوم الروسية قطعت شوطًا ممتازًا"، موضحا أن بلاده تجري مناقشات مماثلة مع دولة أخرى.

وأضاف أن 8 مفاعلات لا يشكل الرقم النهائي، باعتبارها تنتج فقط 8 آلاف ميغاواط، وهو ما يغطي الحاجة الحالية للاستهلاك حتى 2030 – 2035.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى