عاجلأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةكهرباء

تونس تعلن أسباب الانقطاع المفاجئ للكهرباء عن القيروان

اعتذرت الشركة التونسية للكهرباء والغاز -في بيان اليوم الإثنين- عن انقطاع الكهرباء بشكل مفاجئ مساء أمس الأحد، في القيروان.

وأضافت أن هذا الانقطاع كان نتيجة عطل فني طرأ على مستوى محول كهربائي في جهة الغابات التابعة للقيروان الشمالية، نتيجة حادث عرضي، حسب ما نشرته وكالة الأنباء التونسية، اليوم الإثنين.

وقالت إن "الشركة سخّرت مجهوداتها وإمكاناتها كافّة، لتلافي هذا العطل، وإرجاع الأمور إلى طبيعتها في وقت وجيز".

وبيّنت الشركة أنه قد بدأ إرجاع التيار تدريجيًا بعد بضع دقائق من الانقطاع، ليُسجل استقرار شبه كلي في شبكة الكهرباء في القيروان الشمالية، بنسبة بلغت 95%.

صيانة المولدات

دعت الشركة كل المؤسسات الحيوية في القيروان ومختلف جهات البلاد، خصوصًا المؤسسات الصحية والمستشفيات، إلى ضرورة صيانة مولداتها الخاصة، لتلافي أي أضرار قد تسفر عن الانقطاعات المفاجئة للكهرباء والخارجة عن نطاق الشركة.

ويُذكر أن مدير عام الكهرباء والانتقال الطاقي في وزارة الصناعة والطاقة والمناجم، بلحسن شيبوب، أعلن نهاية الأسبوع الماضي الاتجاه نحو إقرار تعديل على تعرفة الكهرباء خلال المدة المقبلة، دون أن يُفصح عن موعد تعديل التعرفة.

وأوضح أنّ الزيادة ستشمل -مبدئيًا- كل فئات الاستهلاك، 4 فئات وشرائح مختلفة، من أقل من 100 كيلوواط/ساعة في الشهر إلى أكثر من 500 كيلوواط/ساعة في الشهر بنسب متفاوتة.

ورجّح شيبوب أن الشريحة التي تستهلك أقل من 100 كيلوواط/ساعة شهريًا لن تتجاوز قيمة الزيادة فيها 1 دينار (0.24 دولارًا أميركيًا).

الشريحة الأكثر استهلاكًا

أوضح شيبوب أن تعديل التعرفة سيركّز على الشريحة الأكثر استهلاكًا للطاقة الكهربائية، وهي شريحة 200 كيلوواط/ساعة، علمًا بأن عدد مستخدمي هذه الشريحة يناهز 2.5 مليون مستخدم.

وأرجع سبب تعديل التعرفة إلى الارتفاع الملحوظ في أسعار برميل النفط في الأسواق العالمية، ليصل إلى معدل 70 دولارًا، مقابل تسجيل سعره في ميزانية الدولة بقيمة 45 دولارًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى