التقاريرأخبار الطاقة المتجددةأخبار النفطتقارير الطاقة المتجددةتقارير النفطرئيسيةطاقة متجددةعاجلنفط

هل يعرقل ارتفاع أسعار النفط الاستثمار في الطاقة الخضراء؟ (تقرير)

بعد أن تجاوزت أسعار الخام حاجز الـ 70 دولارًا للبرميل

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • تزدهر استثمارات الهيدروجين في المستقبل رغم الانتعاش الذي تشهده أسعار النفط
  • ارتفاع الأسعار يخدم تحول الطاقة ويُسهم في تحفيز الاستثمارات في الهيدروكربونات
  • المستثمرون في التقنيات النظيفة يتمتعون برؤية بعيدة المدى

لم يقلّل انتعاش أسعار النفط من تحمُّس المستثمرين لمشروعات الطاقة الخضراء التي تشهد تحوّلًا جذريًا باتجاه الاستدامة.

ويُقدّر المحلّلون أن قيمة الاستثمارات -المتقيدة بالمبادئ البيئية والاجتماعية والحوكمة- بلغت نحو 350 مليار دولار عام 2020، ارتفاعًا من 165 مليار دولار خلال العام الماضي، معتقدين أن اقتصاد الهيدروجين مؤهّل لقلب الموازين لصالح الفرص الجذابة والواعدة.

وتوقّع خبراء صناعة الطاقة ازدهار استثمارات الهيدروجين في المستقبل رغم الانتعاش الذي تشهده أسعار النفط، حسب تقرير نشره موقع "إنرجي فويس"، المعني بشؤون الطاقة العالمية.

وتُجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط انتعشت -مجدّدًا- مستقرة فوق الـ70 دولارًا للبرميل -مؤخرًّا- بعد مستويات تاريخية منخفضة سجّلها العام الماضي، وهي ناجمة جزئيًا عن عمليات الإغلاق العالمية لتفادي تداعيات وباء كوفيد-19.

تغيّر عقلية المستثمرين

يقول مدير البنية التحتية للكهرباء والطاقة العالمية في شركة بلاك روك المالية العملاقة، دوغ فاكاري، إن هذا لا يعني أن المستثمرين سوف يهتمون بالأرباح فقط، ويتخلّون عن الطاقة الخضراء.

وفي الجلسة الثانية من برنامج بعنوان "الهيدروجين.. سلسلة تتبع تحوّل الطاقة"، الذي أدارته مؤسسة "إنرجي فويس"، بالتعاون مع شركتي "فاسكن" الكندية و"ديلويت" العالمية، كشف دوغ فاكاري، أن هناك تغييرًا منهجيًا في عقلية المستثمرين.

وأوضح دوغ فاكاري أن أسعار النفط المرتفعة تُعدّ مغرية للميزانية العمومية لمنتجي النفط والغاز الطبيعي، لكنّ هذا لن يقلّل من شهية المستثمرين لمشروعات الطاقة النظيفة.

وأضاف أن ارتفاع أسعار النفط يمكن أن يخدم تحوّل الطاقة ويُسهم في تحفيز الاستثمارات في الهيدروكربونات.

أسعار النفطأسعار النفط والتطلعات المستقبلية

يعزّز تحسّن صافي الأرباح قدرة الشركات، التي تتطلّع إلى العثور على فرص جديدة، على زيادة إنفاقها على التقنيات منخفضة الكربون مثل احتجاز الكربون وتخزينه.

وقال الشريك في شركة المحاماة التجارية "فاسكن"، شهروز نبوي، إن المستثمرين في التقنيات النظيفة يتمتعون برؤية بعيدة المدى، إذ تركّز مؤسسات التمويل على الاستثمار بعيد المدى، نحو 10 أو 15 عامًا في المستقبل.

وأوضح أن مؤسسات التمويل تتجه إلى ناحية الأنشطة القوية، وهي تميل إلى مشروعات الهيدروجين والتكنولوجيا النظيفة في الوقت الحالي.

ومن ناحيته، قال مدير الطاقة الجديدة لدى شركة "نيبتون إنرجي"، بيير جيرارد، إن الأمر لا يتعلّق بالاختيار بين الهيدروكربونات ومصادر الطاقة المتجددة، في هذه المرحلة من انتقال الطاقة، ولا يمكن الاستغناء عن الغاز والنفط خلال العقود القليلة المقبلة.

وأوضح بيير جيرارد مدى الحاجة إلى زيادة التركيز على التكنولوجيا منخفضة الكربون.

وقال إن الهيدروجين الأزرق يمثّل طريقة جيدة لتطوير السوق، لأنه لا يزال هناك القليل من الغموض حول كيفية تطوّر المسارات وبأي وتيرة، على المدى القصير.

التحليل الكهربائي للهيدروجين
مشروع لإنتاج الهيدروجين وتخزينه - أرشيفية

تنويع الاستثمارات

يتطلّب الانتقال إلى الطاقة النظيفة تنشيط الاستثمارات في شتى المجالات، ويتمحور الجدل في قطاع الطاقة -حاليًا- بشأن إعطاء الأولوية للهيدروجين الأزرق، الذي يستخدم الغاز الطبيعي، وتقنيات الحد من الانبعاثات، أو للهيدروجين الأخضر، الذي ينتج باستخدام الطاقة المتجددة والمياه.

وقال رئيس مصادر الطاقة المتجددة في شركة "ديلويت - المملكة المتحدة"، دانييل غروسفينور، إنه من المرجح أن يكون مزيجًا من الاثنين، إذ يحتلّ الهيدروجين الأزرق مكانة الصَّدارة حاليًا، بوجود مشروعات خضراء متوسطة الحجم، قيد الإعداد.

وتوقّع غروسفينور أن تكون البلدان التي لديها صناعة نفط وغاز راسخة أكثر تركيزًا على الهيدروجين الأزرق، في حين أن البلدان التي ليست لديها موارد مؤكدة قد تهتمّ بالهيدروجين الأخضر.

وقال نائب رئيس التقنيات منخفضة الكربون في شركة "إكوينور" النرويجية، هنريك أندرسن، إنه على الرغم من إحراز تقدم فإن صناعة الطاقة تتطلّب الاهتمام بنشر التكنولوجيا أكثر من التركيز على البحث والتطوير.

وأوضح مدى الحاجة إلى بناء مصانع للتحليل الكهربائي وتوسيع نطاق العمل لبدء التسويق، لأنه سيؤدّي إلى خفض التكلفة.

وقال إن العديد من شركات التحليل الكهربائي تعمل الآن على تجهيز مصانع وبنائها، حتى تتمكّن من إنتاج 500 ميغاواط إلى 1 غيغاواط سنويًا، مع مراعاة توفير إمكان تسويقها.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى