سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

خبراء الصناعة لـ أوبك: نمو إنتاج النفط الأميركي سيظل محدودًا في 2021

ما يمنح المنظمة القوة لإدارة سوق النفط

دينا قدري

أبلغ خبراء الصناعة مسؤولي منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" أن نمو إنتاج النفط الأميركي سيظلّ محدودًا على الأرجح في عام 2021 رغم ارتفاع الأسعار.

وهذا الأمر يمنح المنظمة مزيدًا من القوة لإدارة السوق على المدى القصير، قبل زيادة قوية محتملة في إنتاج النفط الصخري في عام 2022.

وجاء ذلك خلال اجتماع عُقد يوم الثلاثاء ركّز على إنتاج الولايات المتحدة، حضره مسؤولون من مجلس الهيئة الاقتصادية التابع لأوبك وعدد من الخبراء.

وسمعت أوبك من مزيد من المتنبئين بآفاق عامي 2021-2022، في اجتماع منفصل عُقد يوم الخميس، وفقًا لما نقلته وكالة رويترز.

توقعات الإنتاج

بينما كان هناك اتفاق عام على النمو المحدود للإمدادات الأميركية هذا العام، قال مصدر في الصناعة إن التوقعات لعام 2022 تراوحت بين نمو قدره 500 ألف برميل يوميًا و1.3 مليون برميل يوميًا.

وقال مصدر في إحدى الشركات التي قدّمت توقعات إلى أوبك: "الشعور العام بشأن النفط الصخري هو أنه سيعود مع ارتفاع الأسعار، ولكن ليس بسرعة فائقة".

وأشار مصدران إلى أن عرضًا قُدّم إلى الاجتماع، توقّع أن يرتفع الإنتاج الأميركي بمعدل منخفض قدره 200 ألف برميل يوميًا هذا العام.

وقال مصدر ثالث إن هذا المستوى من النمو كان الإجماع لهذا العام بين معظم العروض.

فرصة لـ أوبك+

قد يؤدي عدم حدوث انتعاش كبير في النفط الصخري إلى تسهيل إدارة السوق على أوبك وحلفائها "أوبك+".

وتعمل أوبك+ تدريجيًا على فك قيود الإنتاج القياسية التي طُبّقت العام الماضي مع تعافي الطلب، وتجتمع لتحديد السياسة في الأول من يوليو/تموز.

وقال المصدر في إحدى الشركات التي قدّمت توقعات: "يبدو أن النفط الصخري لن يخرج في الوقت الحالي.. أوبك والسعودية لديهما الكثير من القوة في هذا الوقت".

انضباط رأسمالي

علم مجلس الهيئة الاقتصادية أن المنتجين الأميركيين ما زالوا يركزون على الانضباط الرأسمالي وعوائد المستثمرين، بدلاً من توسيع العرض.

وقال مصدر من أوبك+ -طلب عدم الكشف عن هويته- ملخصًا إحدى نقاط الحديث في اجتماع مجلس الهيئة الاقتصادية: "انضباط الاستثمار والتدفق النقدي الحر للمستثمر".

ويقدّم مجلس الهيئة الاقتصادية المشورة إلى وزراء أوبك، ولا يضع السياسة.

النفط الأميركي

تتوقّع أحدث توقعات أوبك أن ينخفض إنتاج الخام الأميركي في 2021 بمقدار 120 ألف برميل يوميًا إلى 11.2 مليون برميل يوميًا، وأن ينخفض إنتاج النفط الصخري بمقدار 140 ألف برميل يوميًا إلى 7.15 مليون برميل يوميًا.

وعادةً ما يستجيب إنتاج النفط الصخري الأميركي بسرعة إلى إشارات الأسعار، وسجّل الخام الأميركي هذا الأسبوع أعلى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018 عند نحو 73 دولارًا للبرميل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى