أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

توتال تعتزم بدء إنتاج النفط في أوغندا مطلع 2025

بعد ترسية عقد البناء بقيمة ملياريّ دولار

دينا قدري

أعلنت شركة توتال إنرجي الفرنسية أنها تعتزم بدء إنتاج النفط من حقولها بمنطقة تيلنغا في أوغندا خلال 3 سنوات ونصف، بعد ترسية عقد البناء الرئيسي للمشروع.

ومُنح العقد لتحالف مكون من شركة تابعة إلى "ماكديرموت إنترناشيونال" الأميركية، وشركة النفط الوطنية الصينية سينوبك، بقيمة ملياريّ دولار أميركي، وفقًا لما نقلته مجلة إنفستير الناطقة باللغة الفرنسية.

ويشمل العقد بناء 5 مجموعات حفر في حوض بحيرة ألبرت -الغنية بالنفط-، على طول الحدود الغربية لأوغندا مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

تطورات المشروع

تُعد هذه خطوة جديدة لهذا المشروع، بعد أن وقعت توتال عقدًا بقيمة 3.5 مليار دولار، لبناء خط الأنابيب الذي سينقل النفط المنتج إلى ميناء تانغا في تنزانيا.

وقال العضو المنتدب للشركة الفرنسية في أوغندا، بيير جيسوا: "يجب أن تسمح مرحلة تطوير مشروع تيلنغا بإنتاج البرميل الأول بعد 43 شهرًا".

وأضاف أن "إطلاق هذه العقود يؤكد التزامنا بتطوير مشروع تيلنغا مع تعظيم قيمة المشروع وجدواه".

تسويق النفط

كانت توتال قد أعلنت في أبريل/نيسان الماضي، أنها تخطط لبدء تسويق النفط المنتج من حقولها في أوغندا بحلول مطلع عام 2025.

وجاء هذا التوقع من قبل توتال أقل تفاؤلًا من السابق، إذ كانت تتوقع بدء الإنتاج التجاري في عام 2024، لكن تأخرت أوغندا في تشغيل حقول النفط الخام التي تم اكتشافها عام 2006.

استثمارات مطلوبة

قال الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسية، باتريك بويانيه، إنه هناك حاجة إلى استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار لتطوير حقول النفط، وبناء خط أنابيب نفط قادر على نقل نحو 1.4 مليار برميل من النفط الخام على مسافة تزيد عن 1400 كيلومتر، انطلاقًا من الحدود الغربية لأوغندا مع الكونغو، وعبورًا إلى تنزانيا.

وتمتلك المجموعة الفرنسية حصة أغلبية في المشروع، الذي تقوم بتطويره بالاشتراك مع الشركة الوطنية الصينية للنفط البحري سينوك.

وتهدف الشركات إلى إنتاج تراكمي يبلغ نحو 230 ألف برميل يوميًا من هذه الحقول.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى