أخبار النفطالتقاريرتقارير النفطرئيسيةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

وكالة الطاقة تحدد موعد عودة الطلب على النفط إلى مستويات ما قبل الوباء

سالي إسماعيل

حدّدت وكالة الطاقة الدولية موعد عودة الطلب على النفط إلى مستويات ما قبل أزمة تفشّي وباء كورونا، وسط الدعوة إلى زيادة إمدادات الخام.

وقالت الوكالة الدولية -في تقريرها الشهري الصادر اليوم الجمعة- إن الطلب العالمي على النفط من المقرر أن يعود إلى مستويات ما قبل الوباء بحلول نهاية عام 2022.

وأوضحت أن منتجي النفط في تحالف أوبك+ -الذي يضم 24 عضوًا بقيادة السعودية وروسيا- سيحتاجون لتعزيز إنتاجهم النفطي، من أجل تلبية الطلب المتوقع تعافيه إلى مستويات ما قبل الوباء.

وقالت الوكالة -التي تتخذ من باريس مقرًا لها-: "تحتاج أوبك+ لفتح الصنابير، من أجل إبقاء الإمدادات في أسواق النفط العالمية بشكل كافٍ".

وكانت مجموعة أوبك+ اتفقت في أبريل/نيسان الماضي على تخفيف تدريجي لاتفاق خفض إنتاج النفط خلال المدة من مايو/أيار حتى يوليو/تموز، كما أكدت القرار مجددًا في الأول من يونيو/حزيران.

الطلب العالمي على النفط

تشير تقديرات الوكالة الدولية إلى أن الطلب على النفط سينمو بنحو 5.4 مليون برميل يوميًا في عام 2021، قبل أن يرتفع بنحو 3.1 مليون برميل يوميًا في العام المقبل.

ومن المقرر أن يبلغ إجمالي الطلب العالمي على النفط في العام المقبل نحو 99.46 مليون برميل يوميًا في المتوسط، بحسب وكالة الطاقة.

وتشير تقديرات الوكالة -التي تتخذ من باريس مقرًا لها- إلى أن استهلاك النفط العام الماضي تراجع بوتيرة قياسية بلغت 8.64 مليون برميل يوميًا.

المعروض النفطي

على جانب المعروض، تتوقّع وكالة الطاقة ارتفاع المعروض النفطي من خارج أوبك+ بنحو 710 آلاف برميل يوميًا هذا العام.

ومن المرجح ارتفاع إمدادات النفط من أوبك+ بنحو 800 ألف برميل يوميًا، إذا تمسّك التحالف بسياسته الحالية، بحسب الوكالة الدولية للطاقة.

وترى الوكالة أن المعروض العالمي من النفط من المقرر أن ينمو بوتيرة أسرع في عام 2022، مع توقعات بإضافة الولايات المتحدة أكثر من 900 ألف برميل يوميًا من الخام العام المقبل.

عودة الخام الإيراني

تعتقد وكالة الطاقة أن المحادثات النووية لإيران مع القوى العالمية يمكنها تحرير إمدادات البلاد النفطية من العقوبات الأميركية.

وقالت الوكالة: "إذا رُفعت العقوبات عن إيران، يمكن إضافة نحو 1.4 مليون برميل يوميًا إلى الأسواق في وقت قصير نسبيًا".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى