رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

رغبة روسية في زيادة الاستثمار بقطاع النفط العراقي

وبحث خطط تطوير مشروعات إنتاج النفط والغاز

أبدى عدد من الشركات الروسية رغبة في زيادة مساحة التعاون بين العراق وروسيا في قطاع النفط والطاقة، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين، حسبما أعلن سفير موسكو في بغداد، إيلبروس كوترا شيف.

واستقبل وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار، اليوم الخميس، السفير الروسي، إذ جرى خلال اللقاء بحث آفاق تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.

وأكد عبدالجبار حرص الوزارة على توفير البيئة الاستثمارية للشركات الروسية، والعمل على تطوير مساحة التعاون المشترك في قطاع الطاقة النظيفة، إضافة إلى المجالات الأخرى، مشيدًا بدور الشركات الروسية في تطوير الحقول النفطية العراقية.

تطوير حقل إردو

كانت شركة "لوك أويل" الروسية أعلنت -مؤخرًا- دخولها في مفاوضات مع العراق لتطوير حقل "إردو" الذي اكتُشف عام 2017.

وتستهدف لوك أويل -التي تأمل في التوصل إلى اتفاق مع العراق قبل نهاية العام الجاري- إنتاج 30 ألف برميل يوميًا من الحقل العراقي الجديد، الذي من المتوقع أن يستغرق تطويره نحو 18 شهرًا لبدء الإنتاج.

وزير النفط العراقي
جانب من الاجتماع - الصورة من وكالة الأنباء العراقية (10 يونيو 2021)

تطوير أعمال شركة غاز البصرة

من جهة أخرى، أكد وزير النفط العراقي ضرورة إنجاز المشروعات الاستثمارية الكبرى لدعم الاقتصاد الوطني.

وأشار إلى أهمية تطوير العمل في شركة غاز البصرة لزيادة الإنتاج لتوفير الوقود الغازي.

وترأس عبدالجبار اجتماعًا استثنائيًا لهيئة الرأي، نُوقشت خلاله مشروعات الوزارة وخططها الإستراتيجية والاستثمارية الكبرى، إذ استعرض خطط تطوير الحقول النفطية، وتأكيد إنجاز المشروعات دعمًا للاقتصاد الوطني، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

ونُوقشت خلال الاجتماع خطة المشروعات الكبرى لشركة نفط البصرة في مجال تطوير القدرات النخزينية والتصديرية، فضلًا عن مشروع جمع الغاز المتكامل -الذي يُجمع الغاز ويُكرر من خلاله- من حقول (الطوبة، اللحيس، أرطاوي، مجنون) والمشروعات المتعلقة بالمشروع الكبير، وأهمها تطوير حقل أرطاوي وتشييد منشآت الماء المركزي والبنى التحتية.

مشروعات استثمار الغاز

أكد الوزير أهمية المضي في تنفيذ المشروعات الكبرى التي تُسهم في التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني، لا سيما في مجال استثمار الغاز ومشروعات التصفية التي تعمل الوزارة على تنفيذها من خلال الجهد الوطني أو من خلال التعاون مع الشركات العالمية.

واستمع عبدالجبار وأعضاء هيئة الرأي إلى شرح قدّمه المدير التنفيذي لشركة غاز البصرة "مالكوم"، بشأن خطة الأعمال المالية لتطوير العمل في الشركة لعام 2021، والمتضمنة إضافة وحدات (NGL) خلال السنوات 2022-2023، بالإضافة إلى خطط جمع الغاز وتصديره.

كما استمع المجتمعون إلى العرض الذي قدّمته شركة تشاينا بتروليوم الصينية بشأن مشروع غاز لصالح شركة نفط ميسان الذي يُعدّ الأول من نوعه في المحافظة وآليات الإسراع بالقرارات الفنية والتجارية للمشروع.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى