رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

وزارة الكهرباء العراقية تتخذ إجراءات جديدة لتحسين الخدمة

يسعى العراق إلى زيادة إنتاجه من الكهرباء، نظرًا إلى معاناته من العجز الذي يصل إلى 10 آلاف ميغاواط، كما يعمل جاهدًا لترشيد الاستهلاك ومعالجة أي ممارسات خاطئة من شأنها التأثير على جودة الخدمة.

وأعلنت وزارة الكهرباء، اليوم الأربعاء، إجراءات جديدة بشأن التجاوزات على خطوط نقل الكهرباء، وحدّدت عقوبة المتجاوزين، كما طالبت بتوفير أراضٍ لنصب محطات ثانوية للسيطرة على الأحمال.

أزمة الوقود في العراق
المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى - أرشيفية

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد موسى - حسب ما نشرته وكالة الأنباء العراقية- إن "إجراءات الوزارة تجاه مشكلة التجاوزات على الخطوط الناقلة بين المناطق تتضمن حصر التجاوزات وإزالة الضياعات الموجودة على شبكة الكهرباء".

وأضاف أن "الوزارة عازمة على العمل في مشروع الجباية (الضرائب) الإلكترونية ونصب المقاييس الذكية التي من شأنها إزالة التجاوزات وتحديد الضياعات التي تشعر المواطنين بتكلفة الكهرباء الباهظة، كما أنها تؤسّس لتدعيم شبكات التوزيع وتحسينها".

حملات رفع التجاوزات

أوضح المتحدث الرسمي أن "الوزارة مستمرة في حملاتها لرفع التجاوزات، وهناك قانون عراقي ينص على أن يغرم المتجاوزين عامين بأثر رجعي".

وبشأن قطاع التوزيع، أكد أن "هناك تعاونًا مع الحكومات المحلية والدوائر البلدية على رفع جميع ما من شأنه أن يكون تجاوزات على الشبكة".

ولفت إلى أن "هناك محددات وضوابط في إيصال التيار الكهربائي، تتمثّل في إلزام الدوائر بالعمل بها للمحافظة على شبكة التوزيع ومكوناتها".

تغيير سعات المحولات

تابع موسى أن "هناك خطة شاملة لفك الاختناقات تتمثّل في نصب محطات وتنقلها في بعض مراكز الحمل، إضافة إلى تغيير سعات المحولات بأخرى أكبر، فضلًا عن التعامل مع الشركات في القطاع الحكومي التابع لوزارة الصناعة وبعض شركات القطاع الخاص لتوريد المحولات والمواد الحاكمة لإدامة الشبكة".

وقال: "إننا شرعنا باستخراج هذه المغذيات التي وصلت إلى نحو 2040 مغذيًا فقط في هذا العام في موازنة الأحمال، كما شرعنا بنصب محولات صندوقية تكون ذات إنتاج عالٍ (أي أجهزة حماية عالية يصعب التجاوز عليها) والتي تحافظ على الشبكة وعلى أحمال المستهلكين".

وتابع: "خطتنا في ضوء الموازنة تتضمن كهربة بعض المناطق التي لم تصل إليها الكهرباء، إضافة إلى زيادة في حجم توزيع الطاقة، وأُدخلت تحويلة ثانوية كبيرة من شأنها أن تفرق في الأحمال".

عدد ساعات فصل التيار

كان وزير الكهرباء العراقي، ماجد مهدي حنتوش، وعد -في وقت سابق- بإجراء تحسّن في عدد ساعات فصل التيار الكهربائي، مضيفًا أن ترشيد الطاقة سيسمح بتوفير التيار لمدة 24 ساعة يوميًا، رغم حاجة العراق إلى 28 ألف ميغاواط.

وأعرب عن تفاؤله بتجاوب الجانب الإيراني بإطلاق الكميات المطلوبة من الغاز إلى العراق.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى