أخبار الكهرباءرئيسيةكهرباء

تراجع استهلاك الكهرباء في الهند خلال الأسبوع الأول من يونيو

%3.4 انخفاضًا مقارنة بشهر مايو

حياة حسين

هبط استهلاك الكهرباء في الهند خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو/حزيران الجاري بنسبة 3.4%، مقارنة بالمدة نفسها من مايو/أيار الماضي، حسبما ذكر موقع "إنرجي وورلد-إيكونوميك تايمز"، أمس الثلاثاء.

جاء ذلك رغم أن شهر مايو/أيار شهد إغلاقًا اقتصاديًا في الهند، بسبب الموجة الثانية من وباء كورونا، إذ سجّلت الإصابات والوفيات أعدادًا قياسية.

واستهلكت الهند 26.24 مليار وحدة (الوحدة تساوي 1 كيلوواط/ساعة) في الأسبوع الأول من مايو/أيار الماضي.

وشهد الشهر الذي سبق اجتياح الهند الموجة الثانية من وباء كورونا -وهو أبريل/نيسان الماضي- نموًا للاستهلاك بنسبة تقترب من 40%، وهي 38.5% مقارنة بشهر مارس/آذار 2021.

الاستهلاك على أساس سنوي

أشارت بيانات وزارة الكهرباء إلى أنه على أساس سنوي ارتفع الاستهلاك بنسبة 12.6% في الأسبوع الأول من يونيو/حزيران الجاري، مقارنة بالمدة ذاتها العام الماضي، ووصلت إلى 25.4 مليار وحدة مقابل 22.5 مليار وحدة.

ووفقًا لخبراء، فإن الزيادة السنوية في الاستهلاك خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري تعود إلى ضعف معدلات استهلاك سنة الأساس في المقارنة.

وفرضت الحكومة إغلاقًا اقتصاديًا العام الماضي في 25 مارس/آذار، ثم أعادت فتح البلاد تدريجيًا، لكنه أضر بالأنشطة الاقتصادية والتجارية، ما دفع إلى تراجع الطلب على الكهرباء.

وكانت معدلات الاستهلاك في يونيو/حزيران من 2020 قد هبطت بنسبة 11% إلى 105.1 مليار وحدة من 118 مليار وحدة في الشهر نفسه من 2019.

ذروة الاستهلاك

بلغت ذروة الاستهلاك في الأسبوع الأول من الشهر الجاري يوم الإثنين 7 يونيو/حزيران، مسجلاً ارتفاعًا بنسبة 15% لتصل إلى 168.7 غيغاواط، مقارنة بنحو 146.5 غيغاواط في 6 يونيو/حزيران الماضي.

ويُذكر أن ذروة استهلاك الكهرباء في الشهر ذاته من 2019 كانت في الرابع من يونيو/حزيران عند 181.5 غيغاواط.

ويأمل الخبراء في ارتفاع استهلاك الكهرباء الصناعي والتجاري في الأيام المتبقية في الشهر الجاري، مدعومة بإعادة فتح الاقتصادات في عدد من الولايات، بعد تراجع الإصابات بفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى