أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

وزير النفط الهندي يؤيد إدراج الوقود ضمن نظام ضريبة السلع

نيودلهي تستورد 80% من احتياجاتها النفطية

محمد فرج

يرى وزير النفط الهندي، دارمندرا برادان، أن الارتفاع الأخير في أسعار النفط الخام العالمية سبب رئيس في زيادة أسعار الوقود في بلاده، في إشارة إلى أن البنزين والديزل أصبحا أكثر تكلفة.

وأضاف برادان أن "الجزء الخاص بالأسعار متروك لمجلس ضريبة السلع والخدمات، ليقرر ما إذا كان الوقود يجب أن يخضع لضريبة السلع والخدمات"، التي يعتقد الكثيرون أنها ستؤدي إلى خفض الأسعار بشكل كبير، حسبما ذكرت صحيفة إيكونوميك تايمز.

تأثير ارتفاع الأسعار

ارتفعت أسعار المنتجات النفطية في الهند، والسبب الرئيس هو أن سعر الخام عالميًا تجاوز 70 دولارًا أميركيًا للبرميل، وهذا يؤثر سلبًا على المستهلكين، إذ تستورد الهند 80% من احتياجاتها النفطية.

قال برادان -خلال حضوره توقيع مذكرة تفاهم بين حكومة ولاية غوجارات ومؤسسة النفط الهندية، للتوسع في مصفاة شركة النفط الحكومية في فادودارا- "إنه يتفق على إدراج الوقود في نظام ضريبة السلع والخدمات، بوصفه إجراءً لمنح المواطنين مدة للتخفيف من ارتفاع الأسعار".

وتابع: "يُنظَّم سعر النفط من قِبل السوق العالمية، وبصفتي مسؤولاً، فإنني أرى أنه يجب إخضاع الوقود إلى ضريبة السلع والخدمات، لكن لن يتم ذلك إلا عندما يتوصّل أعضاء مجلس ضريبة السلع والخدمات إلى توافق في الآراء بشأنه".

انتقادات لاذعة للحكومة

في وقت سابق، هاجم زعيم الكونغرس، راهول غاندي، المركز بسبب ارتفاع أسعار البنزين، قائلا إن "موجات الضرائب تتزايد باستمرار".

وجاءت تصريحاته في الوقت الذي تجاوزت فيه أسعار البنزين في عدة مدن نحو 100 روبية (الروبية تساوي 0.014 دولارًا).

وقال غاندي في تغريدة: "بدأ عدد من الدول في الفتح والعودة مرة أخرى لممارسة الأنشطة، وستكون قيمة الفاتورة المدفوعة في محطة الوقود مرتفعة، وموجات جباية الضرائب قادمة".

اقرأ المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى