التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير النفطسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجلنفط

شركات النفط الكبرى تعزز استثمارات الطاقة النظيفة.. هل خطواتها كافية؟

خطط طموحة من شل وبي بي وإيني

أحمد شوقي

تتعرّض شركات النفط والغاز إلى ضغوط متزايدة من أجل زيادة الإنفاق على التحوّل إلى مصادر الطاقة النظيفة، حتى تتناسب مع تعهّدات الحياد الكربوني.

وتشير وكالة الطاقة الدولية -في تقرير صادر مؤخرًا- إلى زيادة استثمارات شركات النفط الكبرى في الطاقة النظيفة، لكنها لا تزال تمثّل حصة صغيرة من إجمالي الإنفاق الرأسمالي للشركات.

استثمارات الطاقة المتجددة

من المتوقع أن ترفع شركات الوقود الأحفوري حصة الاستثمارات في الطاقة المتجددة إلى أكثر من 4% من نفقاتها الرأسمالية، ما يمثّل ارتفاعًا من 1% في العام الماضي، بحسب التقرير.

وبشكل عام، من المرجح ارتفاع الاستثمار العالمي في الطاقة إلى 1.9 تريليون دولار خلال عام 2021، بزيادة 10% عن العام السابق.

ويرى المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول، أن الاستثمارات المقرر توجيهها إلى الطاقة النظيفة ليست كافية للوصول إلى هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

الشركات الأوروبية في الصدارة

في حين أن الإنفاق الرأسمالي الإجمالي لصناعة النفط في الطاقة النظيفة لا يزال يمثّل حصة صغيرة، فإن الشركات الأوروبية الكبرى تزيد استثماراتها بسرعة أكبر، بحسب التقرير.

وأوضحت وكالة الطاقة أن شركة بي بي البريطانية تخطّط لزيادة الاستثمار السنوي في الطاقة النظيفة من 500 مليون دولار في 2019، إلى ما يصل لنحو 4 مليارات دولار بحلول عام 2025، ثم إلى 5 مليارات دولار بحلول نهاية العقد الحالي.

بينما تستهدف شركة النفط الأنجلو هولندية، رويال داتش شل، توجيه حصة قدرها 25% من إجمالي الإنفاق الرأسمالي إلى استثمارات الطاقة النظيفة بحلول 2025.

وتستهدف شركة إيني -في خطتها للمدة من 2021 حتى 2024- أن تبلغ حصة ​​الإنفاق الرأسمالي السنوي على الطاقة النظيفة 20% من إجمالي الاستثمارات البالغة في المتوسط 7 مليارات يورو (8.54 مليار دولار)، وفقًا للتقرير.

استثمارات الوقود الأحفوري

من المتوقع أن يرتفع الاستثمار في استكشاف النفط والغاز وإنتاجهما بنحو 10% في عام 2021 مع تعافي الشركات ماليًا من صدمة كورونا، لكنّ الإنفاق سيظل أقل بكثير من مستويات ما قبل الأزمة، بحسب التقرير.

وفي الوقت الحالي، تبلغ حصة الإنفاق على عمليات المنبع -الاستكشاف والإنتاج- نحو 25% من إجمالي استثمارات الشركات، مقارنة مع 40% في منتصف العقد الماضي.

ومن المرجح أن تزيد شركات النفط الوطنية من استثماراتها في عمليات الاستكشاف والإنتاج بنحو 10% في عام 2021، كما يرى التقرير.

وفي تقرير سابق، دعت وكالة الطاقة إلى وقف استثمارات الوقود الأحفوري على الفور، من أجل تحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول منتصف القرن، وهو ما لاقى انتقادات شديدة من اللاعبين الكبار في مجال الطاقة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى