رئيسيةأخبار منوعةتقارير منوعةمنوعات

خطة بايدن للبنية التحتية.. وزيرة الطاقة تنتقد الموقف التفاوضي للجمهوريين

ودعوات لتمرير مشروع القانون دون موافقتهم

دينا قدري

لا يزال الانقسام بين الجمهوريين والديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأميركي مستمرًا بشأن خطة الرئيس جو بايدن للبنية التحتية في الولايات المتحدة، ما دفع بعضهم إلى الدعوة لتمرير مشروع القانون دون تصويت الجمهوريين.

وانتقدت وزيرة الطاقة الأميركية جنيفر غرانهولم الموقف التفاوضي للجمهوريين في مجلس الشيوخ بمحادثات البنية التحتية مع البيت الأبيض، ووصفته بـ"الفضولي" و"المحيّر"، بالإضافة إلى رفضهم مقابلة الرئيس بايدن.

وحذّرت من أنه سيكون هناك إجراء بشأن حزمة تشريعية موسّعة، على الرغم من الفشل المحتمل في التوصل إلى حلّ وسط من الحزبين، وفقًا لما نقلته موقع بوليتيكو الأميركي.

واستشهدت على وجه التحديد بالاستثمارات في شبكة النقل، وتوسيع مبادرات الطاقة النووية، ومعالجة فقدان وظائف الوقود الأحفوري، بوصفها مجالات يمكن أن يقترب فيها الحزب الجمهوري من اقتراح البيت الأبيض للبنية التحتية.

بايدن -غرانهولهم - النقل الكهربائي
وزيرة الطاقة الأميركية جنيفر غرانهولم - أرشيفية

رفض عرض الجمهوريين

تأتي تصريحات غرانهولم بعد أن رفض بايدن، الجمعة الماضية، العرض المضادّ الأخير للحزب الجمهوري الذي قدّمته السيناتور شيلي مور كابيتو، والذي زاد اقتراح الجمهوريين السابق في مجلس الشيوخ البالغ 257 مليار دولار في الإنفاق الجديد بنحو 50 مليار دولار، وفقًا للبيت الأبيض.

في اجتماع سابق عُقد الأربعاء الماضي، دفع بايدن كابيتو لدعم تريليون دولار في الإنفاق الجديد، بعد خفض طلبه الأوّلي البالغ 2.3 تريليون دولار إلى 1.7 تريليون دولار. ومن المقرر أن يتحدث بايدن وكابيتو مرة أخرى يوم الإثنين.

تمرير دون اتفاق

من جانبه، قال السيناتور جو مانشين -وهو صوت رئيس في أيّ صفقة محتملة-، إنه واثق من إمكان التوصل إلى اتفاق بين الحزبين.

ومع ذلك، حثّ التقدميون بايدن على متابعة ما يسمى بعملية المصالحة، والتي من شأنها أن تسمح للديمقراطيين بتمرير التشريع دون تصويت الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

كما صرّح وزير النقل الأميركي بيت بوتيغيغ، بأنه "لا يزال هناك الكثير من الانقسام بيننا وبين أصدقائنا الجمهوريين" بشأن سعر ونطاق حزمة البنية التحتية.

وأشار إلى إمكان تمرير اقتراح البيت الأبيض من خلال المصالحة، قائلًا: "كما يذكرنا أصدقاؤنا الديمقراطيون، هناك طريقة أخرى.. لكن تفضيلنا القوي هو القيام بذلك على أساس من الحزبين".

صياغة مشروع القانون

في غضون ذلك، من المقرر أن تبدأ لجنة النقل والبنية التحتية في مجلس النوّاب العمل في صياغة مشروع قانون البنية التحتية الخاص بها يوم الأربعاء.

قالت غرانهولم: "لا يزال لدى الرئيس أمل، لا يزال لدى جو مانشين أمل، كلنا نأمل أن يحدث ذلك.. سيتحدّثون يوم الإثنين.. لكن يمكنني أن أخبرك أن مجلس النوّاب سيبدأ مشروعه يوم الأربعاء".

وأضافت: "إنه لأمر محبط أنه لم يعد هناك المزيد من الاجتماعات حول هذا الموضوع، لكن الخط الأحمر للرئيس -كما سمعتم- هو أن التقاعس عن العمل هو خطه الأحمر، لذلك سيكون هناك عمل.. نحن نأمل فقط أن نتمكن من رؤيته عبر الحزبين ممّا سيكون جيدًا للبلاد".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى