رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطغازنفط

سلطنة عمان.. مشروع "جبال-خُف" ينتج 5 ملايين متر مكعب من الغاز

و20 ألف برميل من النفط

في إطار سعي سلطنة عمان لتلبية الطلب المتزايد على النفط والغاز على المديين المتوسط والطويل، تقوم السلطنة حاليًا بإنجاز مشروع "جبال-خُف" الذي يبعد عن حقل فهود بنحو 50 كيلومترًا، ويعد من المشروعات الإستراتيجية التي ستحد من صافي واردات شركة تنمية نفط عمان من الغاز غير المصاحب.

وقال مدير المشروع، المهندس منير بن خميس الحمادي، إن المشروع سينتج 5 ملايين متر مكعب من الغاز يوميًّا، وقرابة 20 ألف برميل يوميًّا من النفط الخام، و250 طنًّا من الكبريت السائل، واصفًا المشروع بأنه ثاني أكبر مشروع في تاريخ شركة تنمية نفط عُمان، حسب ما نشرته وكالة الأنباء العمانية، اليوم السبت.

سلطنة عمان
مدير مشروع جبال -خف، منير بن خميس الحمادي

وأكد أن موظفي شركة تنمية نفط عُمان والمتعاقدين في مشروع “جبال-خُف” ينفذون حاليًا أنشطة الإعداد للتشغيل النهائي لإكمال المشروع، وبدء تشغيله، ومن المقرر أن يُربط بخط الإنتاج في الربع الثالث من العام الحالي.

المشروع أوشك على الانتهاء

أشار الحمادي إلى أن نسبة إنجاز الأعمال الإنشائية في المشروع وصلت حاليًّا إلى 99.7%، ووصلت نسبة الإنجاز في المحطة الرئيسة 99.99%.

وبلغت نسبة الإنجاز في الحقول المصاحبة والمطلوبة لبداية الإنتاج 100%، ونسبة الأعمال الإنشائية في محطة إنتاج الكهرباء 100%، وهي الآن في مرحلة الفحص النهائية.

وبلغت الميزانية المرصودة لهذا المشروع 3 مليارات دولار أميركي، إلا أنه تم توفير ما قيمته 400 مليون دولار، إذ بلغت التكلفة الحالية للمشروع 2.6 مليار دولار أميركي.

التعريف بالمشروع

حقق مشروع جبال ـ خف إنجازًا كبيرًا في مجال السلامة بحصوله على جائزة التذكرة الذهبية من شركة شل العالمية لإتمام المشروع ما يقارب 47 مليون ساعة عمل.

كما قطعت مركبات المشروع ما يقارب 32 مليون كيلومتر من غير حوادث مضيعة للوقت، ويصنف مشروع جبال ـ خف ضمن أحد المشروعات العملاقة في حقل جبال؛ إذ يشتمل على محطة لإنتاج النفط والغاز، والتي تعد أقرب لكونها مصفاة نفط منها كمحطة إنتاج تقليدية، بالإضافة إلى حفر 33 حفرة لإنتاج النفط والغاز تتصل بالمحطة الرئيسية بشبكة أنابيب تمتد بطول 143 كيلومترًا تقريبًا.

كما يقوم المشروع بإنشاء محطة لتوليد 33 ميغاواط من الكهرباء ملحق بها وحدة إعادة استخدام الحرارة المنبثقة من عوادم المولدات لإنتاج البخار المطلوب لعملية إنتاج الكبريت السائل، ويتميز موقع المشروع -الذي يبعد عن حقل فهود بنحو 50 كيلومترًا- بوجود مكامن ممتازة لإنتاج النفط والغاز.

ويتضمن المشروع محطة لإنتاج النفط والغاز، والتي تعد أقرب لكونها مصفاة نفط منها كمحطة إنتاج تقليدية.

كما يقوم المشروع بإنشاء محطة لتوليد 33 ميغاواط من الكهرباء ملحق بها وحدة إعادة استخدام الحرارة المنبثقة من عوادم المولدات لإنتاج البخار المطلوب لعملية إنتاج الكبريت السائل.

وستبلغ الطاقة الإنتاجية في مشروع جبال ـ خف 80 مليون برميل نفط، و1.4 تريليون قدم مكعبة من الغاز، ويتوقع أن يبدأ التشغيل التجريبي في الربع الثاني من العام الجاري، كما يتوقع أن تبلغ الإنتاجية للمحطة في اليوم 6 ملايين متر مكعب بالنسبة للغاز، و20 ألف برميل من النفط الخام.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى