أخبار الغازأخبار النفطأخبار منوعةتقارير الغازرئيسيةعاجلغازمنوعاتنفط

أمير قطر يعلن عزم بلاده على زيادة الاستثمار في الطاقة الخضراء (فيديو)

وزيادة إنتاج الغاز بنسبة 40% بحلول 2026

أكّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد أن بلاده تعمل على زيادة الاستثمار في الطاقة الخضراء والمستدامة، ومجالات أخرى من شأنها الإسهام في الحفاظ على البيئة ومكافحة التغيّر المناخي.

وأعلن -خلال مشاركته في الجلسة الرئيسة لمنتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي عبر تقنية الاتصال المرئي- عزم قطر زيادة إنتاج الغاز الطبيعي بنسبة 40% بحلول عام 2026.

وقال إن العلاقات بين قطر وروسيا شهدت تطورًا ملموسًا في العقدين الأخيرين في شتى المجالات السياسية والاقتصادية، خصوصًا في مجالي التجارة والاستثمار، إذ أصبحت الدوحة تحتلّ مركزًا متقدمًا في قائمة المستثمرين الأجانب في روسيا.

جانب من كلمة أمير قطر في المنتدي
جانب من كلمة أمير قطر في المنتدي

التعاون في مجال الطاقة

ثمّن أمير قطر التعاون النشط في المجال الاقتصادي، وبخاصة في مجال الطاقة، موضحًا أن حجم استثمارات قطر في روسيا تضاعف في السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أن التعاون بين البلدين لا يقتصر على الاستثمارات المباشرة، وإنما يتعداه إلى التنسيق لإيجاد الأطر التنظيمية الدولية اللازمة لدعمه، خصوصًا في إطار منتدى الدول المصدّرة للغاز.

وأكد أن تعزيز الاقتصاد والاستثمار وقيم الابتكار والعمل والإنتاج مع تعزيز القيم الإنسانية المشتركة، السبيل لبناء القدرات اللازمة لمحاربة الجائحة والتغلّب على إشكاليات عالمية أخرى مثل التغيّر المناخي.

ودعا أمير قطر القطاع الخاص في روسيا والعالم إلى استكشاف بيئة الأعمال القطرية الواعدة في كثير من المشروعات وفي شتى المجالات.

جانب من مشاركة وزير الطاقة القطري
جانب من مشاركة وزير الطاقة القطري

الطاقة منخفضة الكربون

من جهة أخرى، سلّط وزير الدولة لشؤون الطاقة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد بن شريدة الكعبي، الضوء على أهمية التحوّل المستمر إلى طاقة منخفضة الكربون، مشددًا على تحمّل الجميع المسؤولية، من أجل إنتاج الطاقة بطريقة أكثر مسؤولية تجاه البيئة.

وأكد -خلال مشاركته في جلسة حول تحوّلات الطاقة بمنتدى سانت بطرسبرغ- أن هناك حاجة ماسة للتحوّل إلى طاقة منخفضة الكربون، وأن البيئة هي محور الإستراتيجيات التي تعتمدها جميع الشركات العاملة في قطر، لكنه حذّر من أن تتسبّب النشوة المفرطة، بالاندفاع في حوار يتصور حرمان قطاع النفط والغاز من الاستثمارات.

وانتقد الكعبي تقرير وكالة الطاقة الدولية -الذي دعا إلى وقف الاستثمار في النفط والغاز- قائلًا: "عندما نحرم قطاع النفط والغاز من الاستثمارات الإضافية، ستحدث طفرات كبيرة في أسعار النفط والغاز، وسيحرم بعض العملاء والدول منهما ومن جميع منتجاتهما".

وأشار وزير الطاقة القطري إلى أن بلاده تستخدم أفضل التقنيات المتاحة للحد من الانبعاثات، ومراقبة انبعاثات الميثان بهدف احتجازه، ونستخدم تكنولوجيا احتجاز الكربون وعزله.

الاستثمارات القطرية

من جهة أخرى، كشف وزير التجارة القطري، علي بن أحمد الكواري، ارتفاع حجم التبادل التجاري بين الدوحة وموسكو بنسبة 47% خلال العامين الماضيين، ليصل إلى 296 مليون دولار في عام 2020، مقابل 201.16 مليون دولار في عام 2019.

وأعلن الكواري عن إبرام أكثر من 65 اتفاقية بين روسيا وقطر في المنتدى، باستثمارات تفوق 15 مليار دولار، في مختلف القطاعات تتصدّرها الطاقة والتكنولوجيا والتمويل والرياضة والبنية التحتية والزراعة.

جدير بالذكر، أن منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي يُعدّ حدثًا تجاريًا سنويًا للقطاع الاقتصادي، ويُعقد في مدينة سانت بطرسبرغ في الاتحاد الروسي منذ عام 1997 بمشاركة أكثر من 10 آلاف شخص من أكثر من 120 دولة. ومنذ عام 2005 يُعقد المنتدى تحت رعاية الرئيس الروسي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى