أخبار الطاقة المتجددةأخبار النفطرئيسيةطاقة متجددةعاجلنفط

وزير الطاقة السوداني: لدينا أطول خطوط لأنابيب النفط

جادين عبيد يبحث التعاون مع السويد بقطاع الطاقة

أكد وزير الطاقة السوداني المهندس جادين علي عبيد، امتلاك بلاده أطول سلسلة خطوط لأنابيب النفط، إلى جانب إمكانات هائلة للاستفادة من الطاقة المتجددة، خاصة الطاقة الشمسية.

جاء ذلك خلال لقائه سفيرة السويد لدى الخرطوم "Signe Burcstaller"، اليوم الأربعاء، حسب بيان صحفي حصلت منصة الطاقة على نسخة منه.

شهد اللقاء بحث فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين في مجال طاقة الرياح والطاقة الشمسية، للاستفادة من مصادر الطاقة المتوفرة في السودان، لسدّ حاجته من الكهرباء، من خلال السعي للتوسع في هذا المجال بعد الانفتاح على العالم، للاستفادة من التكنولوجيا المتطورة في هذا الجانب.

وزير الطاقة السوداني خلال لقاءه سفيرة السويد
جانب من لقاء جادين عبيد وسفيرة السويد - الصورة من الوزارة (2 يونيو 2021)

الاستثمار بقطاع الطاقة السوداني

رحّب وزير الطاقة والنفط برغبة السويد في التعاون مع بلاده، داعيًا الشركات السويدية إلى الاستثمار في السودان بمجال الطاقات البديلة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وأكد اهتمام السودان بالطاقة وجعل أبوابه مفتوحة للراغبين في الاستثمار بمجالي الطاقة والنفط، موضحًا اهتمام الخرطوم بالتعاون مع الدول الراغبة في الاستثمار في السودان.

وقدّم الوزير نبذة مختصرة عن البنيات التحتية التي يتمتع بها السودان في مجال النفط، مشيرًا الى امتلاك بلاده أطول خطوط أنابيب للنفط والكثير من المنشآت النفطية.

الشركات العالمية

يأتي ذلك في ظل مساعي السودان إلى جذب الشركات العالمية ذات التقنيات العالية للاستثمار في مجال النفط لاستغلال ثروات البلاد بصورة أفضل.

وكانت عدد من الشركات العالمية قد أبدت رغبتها، مؤخرا، الاستثمار في قطاع الطاقة السوداني، عقب رفع الحظر الاقتصادي عن البلاد، ومؤتمر باريس لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان، والذي عرضت فيه الخرطوم الفرص المتاحة للاستثمار في البلاد، وفي مقدمتها عدد من المربعات النفطية.

وأكد السفير الكندي في الخرطوم إدريان فولك اهتمام بلاده بمشروعات النفط والغاز، ورغبتها في دراسة إمكان الاستثمار بمجالي الطاقة والنفط وإنتاج الغاز من الحقول السودانية.

كما أعلنت شركة شلمبرجيه العالمية الفرنسية، العودة إلى الاستثمار في قطاع النفط السوداني، من خلال توقيع اتفاقية مع شركة "إن يو إس NUS" لخدمات النفط السودانية، التي تتبع شركة سودابت الذراع الفني لوزارة الطاقة والنفط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى