طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

سوريا تخطط لإضافة 2000 ميغاواط من مشروعات الطاقة المتجددة

بحلول 2030

تخطّط سوريا للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة خلال السنوات المقبلة، من أجل حلّ أزمة الكهرباء في البلاد، التي تتسبّب في فصل التيار لساعات طويلة، وسط مطالب من الأسر بتخفيف عددها خلال هذه الأيام، بالتزامن مع امتحانات نهاية العام لطلاب التعليم الأساسي والثانوي.

وقال وزير الكهرباء، غسان الزامل، إن وزارته وضعت خطة لإضافة 2000 ميغاواط من مصادر الطاقة المتجددة حتى عام 2030، حسبما ذكرت صحيفة الوطن السورية.

وأضاف الزامل أن هناك 33 ميغاواط بدأ تنفيذ مشروعات لها في حلب، وهي قابلة للتوسع حتى 200 ميغاواط، كما يُتفاوض مع إحدى الشركات لتوليد 300 ميغاواط من مصادر متجددة.

أزمة الكهرباء في سوريا

تأتي تصريحات الوزير في الوقت الذي تشهد فيه سوريا أزمة حادة في توليد الكهرباء، إذ لا تتعدّى طاقة الإنتاج نحو 2500 ميغاواط تُوزّع على المحافظات السورية، في حين أن حاجة البلاد تبلغ نحو 7 آلاف ميغاواط.

وتوقع الزامل زيادة كميات توليد الكهرباء إلى نحو 600 ميغاواط مع بداية الشتاء المقبل من خلال المشروعات التي تعمل عليها الوزارة، متوقعًا أن يكون الوضع في الشتاء أفضل من الماضي.

وزير الكهرباء السوري غسان الزامل
وزير الكهرباء السوري غسان الزامل

محطات الغاز

كشف وزير الكهرباء السوري عن خروج كامل لعدد من محطات الكهرباء، لعدم توافر الغاز، قائلا: "هناك مجموعات توليد تعمل على الغاز متوقفة، لعدم توافر الغاز، وفي حالة تشغيلها فإنها تولّد نحو 2000 ميغاواط".

وأضاف أن كميات الغاز التي تزوّد وزارة النفط بها وزارة الكهرباء تُقدّر بنحو 8 ملايين متر مكعب من الغاز يوميًا، في حين أن الحاجة هي 18 مليون متر مكعب من الغاز، موضحًا أن 75% من محطات الكهرباء في سوريا تعمل على الغاز، في حين 25% تعمل على زيت الوقود.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى