رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددةكهرباء

الطاقة الشمسية تقود تحول الطاقة في نيجيريا (تقرير)

47% من المواطنين لا يحصلون على الكهرباء عبر الشبكة

آية إبراهيم

تمتلك نيجيريا إمكانات هائلة للتوسع في قطاع الطاقة الشمسية، حيث تنعم بنحو 2600 ساعة من ضوء الشمس سنويًا، بمعدل 7 ساعات يوميًا.

ويعاني نحو 100 مليون شخص في نيجيريا من عدم إمكان الوصول إلى مصدر للكهرباء، بينما شهدت الطاقة الشمسية بالفعل نجاحًا كبيرًا في أجزاء مختلفة من البلاد، حيث راهنت الحكومة الفيدرالية مؤخرًا على الطاقة الشمسية لتعويض خسائر الجائحة، حسبما ذكر موقع نيرامتريكس المحلي.

وكشف تقرير للبنك الدولي العام الماضي أن 47% من النيجيريين لا يحصلون على الكهرباء عبر الشبكة، كما تُظهر دراسة أخرى حديثة أن 78% من المواطنين الذين لديهم إمكان الوصول إلى الشبكة، يتلقّون أقلّ من 12 ساعة من الكهرباء يوميًا.

أدّى عدم موثوقية الشبكة الوطنية، التي انهارت 128 مرة في السنوات الـ7 الماضية، بالإضافة إلى التحديات المختلفة التي تواجهها شركات التوزيع عادةً مع الخسائر التجارية والتحصيلات الفنية الإجمالية، إلى تفاقم هذه المشكلة.

بدائل نيجيريا

يقول المدير المسؤول عن نيجيريا في بنك التنمية الأفريقي، إبريما فال: "تنفق الدولة 14 مليار دولار أميركي على المولدات والوقود سنويًا، لتوفير إمدادات الكهرباء بدائل للشبكة".

وأظهرت دراسة حديثة للبنك الدولي التأثير الضارّ لهذه المولدات، حيث إن الأمراض والوفيات المبكرة بسبب تلوّث الهواء المحيط في لاغوس تسبّبت في خسائر بقيمة 2.1 مليار ولار أميركي عام 2018، ونحو 11.200 ألف حالة وفاة مبكرة في العام نفسه.

وقال إبريما فال: "إذا لم تعمل الشبكة بعد ذلك بشكل أقوى إلى جانب البحث عن بدائل نظيفة، فمن الواضح أن مولدات الوقود الأحفوري ستستمر في العصف بالبلاد".

تكلفة الطاقة الشمسية

تُثبت تكلفة التحول إلى الطاقة الشمسية أنها أكثر فاعلية من حيث التكلفة على المدى الطويل، مقارنة بالبدائل غير الصديقة للبيئية، ولكن التحدي الرئيس هو القدرة على تحمّل التكاليف مقدّمًا.

أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاء في نيجيريا وجود أكثر من 40% من المواطنين يعيشون تحت خط الفقر، لذلك فإن توفير الطاقة الشمسية -بغضّ النظر عن فوائدها- يمثّل تحديًا لهذه الديموغرافية التي تشكّل الجزء الأكبر من السكان الذين لا تصلهم كهرباء، ما يزيد من تعميق عدم المساواة وتفاقم مستويات الفقر.

شركات الطاقة الشمية

قدّمت بعض شركات الطاقة الشمسية في نيجيريا التمويل الاستهلاكي وسيلةً لتوفير أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية للعملاء، والتي يشار إليها عادةً باسم الدفع عند الاستخدام للطاقة الشمسية، أو تأجيرها لامتلاك الطاقة الشمسية.

استُخدِم هذا النموذج من المصابيح الشمسية الصغيرةة على الأسطح لكل من المنازل والشركات.

بموجب هذا النموذج، يدفع العملاء رسومًا مقدّمة صغيرة للعناصر أو التركيبات الشمسية، ويستمرّون في تخفيض التكلفة الكاملة بمرور الوقت عن طريق دفع رسوم شهرية.

كانت هناك أيضًا منشآت لمحطات الطاقة الشمسية خارج الشبكة في مناطق مختلفة لتزويد المستهلكين، ومع ذلك، فإن التحدي الكبير الذي تواجهه هذه الشركات هو القدرة المالية على تمويل هذه المشروعات، مع الاعتماد على المدفوعات الشهرية.

يمكن التغلب على هذا التحدي من خلال توريق هذه المدفوعات من العملاء، عن طريق التوريق الشمسي.

التوريق الشمسي

يمتلك التوريق الشمسي القدرة على تعميق أسواق رأس المال في نيجيريا، وسيوفر قدرًا كبيرًا من التمويل لمطوّري الطاقة الشمسية، كما حدث في كينيا وساحل العاج ورواندا في نصف العقد الماضي.

ويعني هيكل التوريق أن عقود المدفوعات التي سيجري تحصيلها على مدار فترة زمنية، إمّا من الرسوم الشهرية الشمسية المدفوعة أولاً بأول، أو مدفوعات التعرفة الشهرية من إمدادات الطاقة الشمسية خارج الشبكة، تُدمَج في تجمّع و يُعَاد تجميعها أوراقًا مالية، ثم تُحَوَّل هذه الأوراق المالية إلى كيان ذي غرض خاص، وتُتَداوَل في سوق رأس المال.

ويمكن للمستثمرين بعد ذلك الوصول إلى السوق وشراء الأوراق المالية المدعومة بالطاقة الشمسية المعاد تجميعها، وفي المقابل يصبحون مؤهلين لمدفوعات من عملاء الطاقة الشمسية.

على هذا النحو، يجري توفير رأس المال الفوري لشركات الطاقة الشمسية، ما يتيح السيولة مع توفيرها من العقبات النموذجية وأسعار الفائدة الباهظة.

تحديات آلية التمويل

تواجه آلية التمويل العديد من التحديات المحتملة، مثل المتطلبات التقييدية بشكل مفرط للشركات الخاصة بموجب قواعد هيئة الأوراق المالية والبورصات بشأن التوريق، وندرة البيانات المتاحة في نيجيريا.

وأيضًا أزمة ارتفاع معدل الفائدة على الإقراض المصرفي، مع قروض قليلة ومتباعدة من مؤسسة تمويل التنمية الدولية، حيث ينمّ الوضع عن ضائقة مالية أحدثتها تداعيات جائحة كورونا لشركات الطاقة الشمسية.

ومع تركيب المزيد من الألواح الشمسية الكهروضوئية، وإنتاج المزيد من أنظمة الطاقة الشمسية المنزلية، سيكون هناك أيضًا وظائف متزايدة، وخبرات محسنة للإنتاج المحلي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى