طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

7 مشروعات لتوليد الكهرباء من النفايات في جنوب أفريقيا

بقدرة 50 ميغاواط

آية إبراهيم

في ظل استمرار أزمة الكهرباء في جنوب أفريقيا، بسبب تهالك الشبكات ومحطات الطاقة، وارتفاع الطلب على الكهرباء، تُسهم شركة كيبو في مشروعات لتوليد الكهرباء من النفايات، ومن شأن تلك الخطوة أن تخفف حدّة الأزمة نسبيًا.

وأعلنت شركة كيبو إنرجي الأيرلندية شراكة مع (أي جي إي إس) المتخصصة في حلول الطاقة الخضراء، لتحويل النفايات إلى كهرباء في جنوب أفريقيا، من خلال تطوير 7 مشروعات بقدرة 50 ميغاواط.

وتوفّر كيبو قرضًا بقيمة 11.1 مليون راند (792 ألف دولار أميركي)، للأعمال الأولية للمشروع، حسبما ذكر موقع إنرجي كابيتال أند باور.

صفقة كيبو

تنص الصفقة على إنشاء شركة جديدة تحمل اسم نيوكو إنرجي تكون مسؤولة عن محفظة المشروع بالكامل، وستمتلك فيها كيبو 65%، و(أي جي إي إس) نسبة 35%.

ومن المخطط أن تتولى شركة ليسيدي للخدمات النووية مسؤولية الخدمات الهندسية والمشتريات، والبناء والعمليات والإدارة، التي تُنشأ من خلال شراكة إستراتيجية مع كيبو.

ويتضمن المشروع الأول في خط الأنابيب تدشين منشأة بقدرة ميغاواط، لتوليد الكهرباء من النفايات الأساسية، تليها 6 مشروعات أخرى في مواقع مختلفة.

وستُطوَّر المشروعات الـ7 باستخدام تقنيات الانحلال الحراري لتحويل المواد البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير إلى غاز تخليقي لتوليد الكهرباء، وستُوفر بشكل أساسي للعملاء الصناعيين في جميع أنحاء جنوب أفريقيا.

وأوضحت كيبو -في بيان صحفي- أن الاتفاقية تتماشى مع إستراتيجيتها لدمج الكهرباء المتجددة في خط أنابيب المشروع، الذي يتضمن 3 مشروعات لتوليد الكهرباء والتعدين على نطاق المرافق.

توليد الكهرباء من النفايات

قال الرئيس التنفيذي لشركة كيبو إنرجي، لويس كوتزي: "إن فرصة استغلال سوق جنوب أفريقيا للنفايات لتوليد الكهرباء -بالشراكة الإستراتيجية مع ليسيدي و(أي جي إي إس)- هي مكسب لجميع الأطراف".

واستطرد: "بالنسبة إلى كيبو، تتماشى اتفاقية اليوم مع إستراتيجيتها لدمج توليد الكهرباء المستدامة الصديقة للبيئة في محفظتها، التي يمكن أن تشمل -قريبًا- مشروعات تحويل النفايات إلى كهرباء في المملكة المتحدة، والتي تخضع -حاليًا- لتحقيق العناية الواجبة".

ويضع خط أنابيب المشروع -الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 50 ميغاواط- شركة كيبو بشكل مباشر في صناعة الطاقة المتجددة الجديدة، والمثيرة في جنوب أفريقيا، كما يُدخل شركة كيبو بقوة في برنامج مميز للإنتاج والإيرادات على المدى القصير إلى المتوسط.

أهداف الشراكة

تهدف الشراكة إلى الاستفادة من النفايات البلاستيكية المرتفعة في البلاد لمعالجة نقص الكهرباء، وتوفير مصدر كهرباء موثوق للصناعة في جنوب أفريقيا.

ومن المتوقع أن تمكّن الاتفاقية الصناعة في جنوب أفريقيا من العمل بشكل مستقل عن شركة إسكوم -مرفق الكهرباء المملوك للدولة في جنوب أفريقيا- لتلبية الطلب المتزايد في جميع أنحاء البلاد.

وبسبب معاناة شركة إسكوم -المثقلة بالديون- مشكلات طويلة الأمد، التي توفّر نحو 95% من إمدادات الكهرباء في جنوب أفريقيا - تضرر الاقتصاد بشدة.

وتضطر إسكوم إلى قطع الكهرباء عن أماكن مختلفة لساعات في المرة الواحدة، لتخفِّض إجمالي الطلب، وتسهم انقطاعات الكهرباء "لتخفيف الأحمال" في إبطاء الاقتصاد المتعثر.

مخطط جنوب أفريقيا

من المقرر أن تطلق حكومة جنوب أفريقيا، في سبتمبر/أيلول المقبل، خطة لتوليد نحو 11.8 ألف ميغاواط كهرباء من مصادر متنوعة للطاقة، وفقًا لما أعلنه رئيس البلاد سيريل رامافوسا.

وتخطّط الحكومة للاعتماد على مشروعات الطاقة الجديدة، والغاز الطبيعي، وتخزين البطاريات، إضافة إلى الفحم، في تحقيق مستهدفات الخطة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى