سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار النفطأخبار الهيدروجينطاقة متجددةعاجلغازنفطهيدروجين

الإمارات تتعاون مع شركاء دوليين لوضع خريطة طريق متكاملة للهيدروجين

والجابر يؤكد أن مربان أقل خامات النفط في انبعاثات الكربون

أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة مبعوث الإمارات الخاص للتغير المناخي، سلطان الجابر، أن الإمارات تعمل على الاستفادة من بنيتها التحتية الحالية للغاز لتطوير الهيدروجين الأزرق، إلى جانب استكشاف إمكانات الهيدروجين الأخضر من خلال تحالف أبوظبي للهيدروجين.

وأوضح أن الإمارات تُعدّ الشريك المفضل في جميع جوانب سلاسل قيمة للطاقة التقليدية والبديلة ومراحلها، مثل الهيدروجين الذي يمتلك إمكانات واعدة بوصفه وقودًا خاليًا من الكربون يمكن إنتاجه على نطاق واسع ويكون جزءًا من سلسلة القيمة الحالية للطاقة الهيدروكربونية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وأضاف -خلال مشاركته في جلسة افتراضية ضمن الدورة الـ7 من قمة كولومبيا العالمية للطاقة، التي ينظمها مركز سياسة الطاقة العالمية في جامعة كولومبيا-: "نعمل مع الشركاء في جميع أنحاء العالم لتحديد الأسواق وسلاسل القيمة ووضع خريطة طريق لإنشاء منظومة متكاملة لاستخدام الهيدروجين بوصفه مصدرًا للطاقة، بما يخدم كل من السوق المحلية والأسواق العالمية".

الإمارات
جانب من مشاركة سلطان الجابر في القمة الافتراضية - الصورة من وكالة الأنباء الإماراتية (21 مايو 2021)

خام مربان

أشار سلطان الجابر إلى أن خام مربان الذي تنتجه الإمارات يُعدّ واحدًا من أقل خامات النفط في انبعاثات الكربون عالميًا، إذ تقلُّ كثافة الكربون فيه عن نصف المتوسط العالمي للقطاع، وهو ما يحقِّق ميزة مزدوجة تتمثل في انخفاض التكلفة وانخفاض الانبعاثات.

وقال إن الإمارات تمتلك إمكان إنتاج الطاقة منخفضة التكلفة ومنخفضة الكربون، لمواكبة عودة تنامي الطلب العالمي والمتوقع أن يزداد بما يتماشى مع النمو الاقتصادي.

وأوضح أنه مع تنامي الطلب على الطاقة منخفضة الكربون وذات الكفاءة من حيث التكلفة، فإن الإمارات تمتلك ميزة تنافسية مهمة من خلال التركيز على إنتاج الطاقة منخفضة الكربون.

وأضاف: "يحتاج العالم إلى المزيد من مصادر الطاقة منخفضة الانبعاثات، وهنا تبرز أهمية الدور الذي تقوم به الإمارات في إنتاج النفط منخفض الكربون".

دور النفط والغاز في مزيج الطاقة

أوضح -في حوار مع زميل مركز سياسات الطاقة العالمية في جامعة كولومبيا، ديفيد ساندالو- أن النفط والغاز سيستمران في لعب دور رئيس ضمن مزيج الطاقة المتنوع، مؤكدًا أن تنويع مزيج الطاقة في الإمارات يُعدّ نهجًا مسؤولًا، للمضي نحو المستقبل مع توفير فرص اقتصادية جديدة.

وذكر أن الإمارات تمكّنت من زيادة استثماراتها في مجال الطاقة المتجددة، لتصل إلى مكانة رائدة في المنطقة بالمقارنة مع ما كانت عليه قبل 15 عامًا، موضحًا أن الإمارات تمتلك 3 مشروعات من أكبر مشاريع الطاقة الشمسية وأقلها تكلفة في العالم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى