رئيسيةأخبار السياراتسيارات

لامبورغيني تخطط للتحول الكامل إلى السيارات الهجينة بحلول 2024

تعتزم شركة صناعة السيارات الرياضية الإيطالية "لامبورغيني" إنتاج أول نموذج هجين لها عام 2023، ثم تتحول بحلول نهاية 2024 إلى أن تصبح كل طرازاتها هجينة بالكامل، حسب بيان صحفي للشركة.

ستجمع طرازات لامبورغيني الهجينة بين المحركات الكهربائية والبطاريات القوية ومحركات الاحتراق الداخلي التقليدية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، ستيفان وينكلمان، في بيان أصدره: "خطة لامبورغيني لتحويل سياراتها إلى كهربائية هي تغيير أصبح ضروريًا في السياق الذي تطوّر بشكل جذري، والذي نريد أن نسهم فيه من خلال الاستمرار بتقليل التأثير في البيئة عبر مشروعات ملموسة".

وأضاف أن "خطة التحول هذه الممولة بأكبر استثمار في تاريخ لامبورغيني ستقودنا إلى مستقبل أكثر استدامة".

مشكلة البطارية

تحدث المسؤولون التنفيذيون في لامبورغيني في الماضي عن التحدي المتمثل في إنشاء سيارة خارقة من طراز لامبورغيني أفينتادور، تعمل بالبطاريات فقط.

وتتمثل إحدى المشكلات الرئيسة في أن بطاريات اليوم لا تستطيع ضخ طاقة كافية في مساحة صغيرة بما يكفي.

ستحتاج السيارة إلى حمل الكثير من البطاريات من أجل الحصول على قوة حصانية عالية وتسارع، مع القدرة على القيادة لمئات الأميال قبل إعادة الشحن.

إذا كنت تريد سيارة صغيرة وخفيفة ومنخفضة عن الأرض -وهي السمات المميزة لسيارة رياضية- فسوف تنفد قوتها سريعًا.

خفض انبعاثات الكربون

تلتزم الشركة المصنّعة للسيارات الفاخرة أيضًا بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 50 % بدءًا من بداية العام 2025، في موقع إنتاجها في سانتاغاتا بولونييزي شمال إيطاليا، وضمان "استدامة توريد سلاسل الإنتاج".

وتمكّنت لامبورغيني من الصمود في وجه الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19، إذ سجّلت في العام 2020 "ثاني أفضل عام في التاريخ" من حيث المبيعات، إلى جانب تحقيق ربحية "قياسية".

وباعت الشركة الإيطالية التابعة لمجموعة فولكسفاغن الألمانية العملاقة 7430 سيارة حول العالم، وهي ثاني أفضل نتيجة للعلامة التجارية بعد الرقم القياسي البالغ 8205 سيارة الذي سجّلته في العام 2019.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى