أخبار النفطرئيسيةنفط

رئيس كولونيل يقر بدفع 4.4 مليون دولار فدية لاستعادة خط الأنابيب

بعد التسبّب بنقص إمدادات الوقود في الولايات المتحدة

دينا قدري

أقر الرئيس التنفيذي لشركة كولونيل بايبلاين، جوزيف بلونت، بدفع فدية قدرها 4.4 مليون دولار أميركي إلى المتسللين، "من أجل الصالح العالم"، وفقًا لما نقلته وكالة رويترز.

وقال -في تصريح لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية- إن المديرين التنفيذيين لم يكونوا متأكدين من مدى سوء اختراق أنظمة الشركة، أو المدة التي ستستغرقها استعادة خط الأنابيب.

قرار مثير للجدل

قال بلونت: "أعلم أن هذا قرار مثير للجدل بدرجة كبيرة.. لم يمر ذلك بسهولة.. سأعترف بأنني لم أشعر بالراحة لرؤية الأموال تخرج من أجل مثل هؤلاء الأشخاص".

وأشار إلى أن القرار كان "الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به للبلاد".

وكان مصدر يعمل لدى كولونيل والحكومة بشأن الرد على القرصنة، ومصادر أمنية بالقطاع الخاص مطلعة على الوضع، قد أكدوا لـ"رويترز" الأسبوع الماضي أن كولونيل لا تخطّط لدفع الفدية.

استئناف العمليات

أوقفت شركة كولونيل بايبلاين عمليات خط الأنابيب يوم الجمعة (7 مايو/أيار)؛ إثر هجوم إلكتروني، لكنّها بدأت استعادة عملياتها تدريجيًا منذ الأربعاء الماضي.

وينقل كولونيل نحو 2.5 مليون برميل يوميًا من الإمدادات عبر خط أنابيب يمتد إلى أكثر من 5 آلاف و500 ميل، وتسبّب إيقافه في نقص كبير للوقود في الولايات المتحدة.

وتسبّب توقّف عمل خط الأنابيب في منع تدفق ملايين البراميل من البنزين والديزل ووقود الطائرات إلى الساحل الشرقي من ساحل الخليج.

وأعلنت الشركة المشغلة -السبت الماضي- استئناف عمليات الضخ بالكامل في الساحل الشرقي الأميركي، بعد توقف استمرّ لمدة أسبوع تقريبًا.

وذكرت أنه "منذ بدء هذا الحادث، كنا واضحين أن تركيزنا ينصب على الاستعادة الآمنة والفاعلة لنظام خطوط الأنابيب لدينا.. وهذا ما حققناه".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى