سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينطاقة متجددةعاجلهيدروجين

تحديث - سلطنة عمان تخطط لتنفيذ أكبر مشروع هيدروجين أخضر في العالم

من خلال تحالف يضم شركة أوكيو

تعتزم سلطنة عمان بناء واحد من أكبر مصانع الهيدروجين الخضراء في العالم، إذ سيكون قادرًا على إنتاج ملايين الأطنان سنويًا.

وقال مطورون في قطاع الطاقة المتجددة، إن تحالفًا يضمّ شركة النفط العمانية المملوكة للدولة "أوكيو" سيطوّر المشروع.

وببلوغ المشروع كامل طاقته، سيتألف من 25 غيغاواط من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لإنتاج الهيدروجين.

ومن المقرر أن يبدأ البناء -الذي سيُنفذ على مراحل- عام 2028 في محافظة الوسطى، لتدخل المحطة بكامل طاقتها بحلول عام 2038، مدعومة بـ25 غيغاواط من طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

وقالت أوكيو العمانية -في تغريدة على تويتر- إنها بصدد تطوير "أحد أكبر مشروعات الوقود الأخضر في العالم" بسعة قصوى عند اكتماله 25 غيغاواط ضمن ائتلاف.

إنتاج الهيدروجين الأخضر -أستراليا
مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر

وقود المستقبل

يتزايد وصف ما يعرف بالهيدروجين الأخضر -الذي ينتج عن طريق تحليل الماء إلى عنصرين باستخدام الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة- بأنه وقود المستقبل لتقليل انبعاثات الكربون التي تنجم عن الوقود الأحفوري.

والأعضاء الآخرون في الكونسورتيوم هم إنتركونتننتال إنرجي التي مقرها هونغ كونغ، وهي شركة لتطوير مشروعات الطاقة المتجددة، وإنرتك التي تعمل في استثمار الطاقة النظيفة وتطويرها ومملوكة للهيئة العامة للاستثمار الكويتية.

وقال بيان: "سيساعد المشروع على إحداث تحوّل لقاعدة المهارات والخبرات الفنية في مجال الطاقة المتجددة بسلطنة عمان، ما يوفّر عددًا كبيرًا من الوظائف مرتفعة القيمة مع تشييد الموقع وتشغيله".

ويهدف المصنع إلى إنتاج 1.8 مليون طن من الهيدروجين الأخضر، وما يصل إلى 10 ملايين طن من الأمونيا الخضراء سنويًا.

مساعي دول الخليج

تسعى دول الخليج المنتجة للنفط لتنويع مصادر اقتصاداتها من خلال استحداث قطاعات ومصادر إيرادات جديدة، وهو ما يشمل دفعة كبيرة في قطاع الطاقة المتجددة.

وتعتزم أبوظبي إنتاج الهيدروجين وتصديره بصفته وقودًا، وتعمل السعودية على مشروع هيدروجين بـ5 مليارات دولار في منطقة الأعمال نيوم ذات التقنية العالية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى